القسم التفاعليتصنيف: الريادة والعمل الحركيف يمكنني مواجهة التحديات وتخطي العقبات حتى أبدأ مشروعي الخاص ؟
Hope سأل منذأسبوع واحد
قيّم المقال

بعد التحية أخوتي فريق مدونة تجارة بلا حدود سؤالي عن تجاوز التحديات كما يظهر في العنوان:

لدي حلم يامتلاك مشروعي الخاص وفي كل مرة أبحث عن مبرر لتأخري وأحاول هزيمة التحديات ولا أجد سوى التسويف كيف أتخطى العقبات والتحديات وأبدأ مشروعي الخاص بدون تسويف أو تردد؟
شهور لاختيار الاسم وشهور لاتخاذ قرار البدء أو التأجيل وكل ذلك يستهلك نفسيتي ولا أرى سوى العوائق فيتوقف مشروعي
أريد خطوات عملية ونصائح مرتبة أسير عليها وتحفزني
أشكركم مقدما

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

1 الاجابات
Best Answer
Samah فريق العمل أجاب منذ أسبوع واحد
5 (100%) 1 تقييم

أهلاً بك Hope
مواجهة التحديات تكون باقتباس اسمها حتى تهزمها تماما وتتخطاها،

الأمر فعلا ليس صعباً لكنه ليس سهلا كذلك ويحتاج للتمرن والممارسة والمثابرة والإصرار على هدفك،

وكما يبدو لنا من وصفك للمشكلة فأنت لديك إيمان بمشروعك وإصرار عليه

لنقل إنك تقف على أول الطريق وترى ثمرة مشروعك في نهايته ولكن هنالك مطبات وصخور وحفر بينك وبينه
ما رأيك في أن تتجاهل التحديات وترى الهدف كما لو أنك مرهق وتريد الوصول إلى سرير الراحة الموجود في نهاية الممر بأي ثمن

هل ستنظر للمطبات والحفر أم ستهوّن على نفسك بالنظر إلى السرير ومدى اقترابك منه؟

بالتأكيد إنسان بعقليتك الإيجابية سوف ينظر إلى الهدف واقترابه ويتشبث بما سيوصله،

أعرض عليك تلك الخطوات لتنفيذها حاول ولا تتردد:

  1. اختر مرشداً ومراقباً لتكن والدتك، والدك، أختك، صديقك … أيا كان وأطلعه على خطتك وأعطه التقسيم الزمني لها، ليكون عوناً لك على التنفيذ
  2. شارك أفكارك مع من تثق به ويؤثر عليك ويكون حازماً كثيراً ليراقب تنفيذك للخطة بدقة
  3. استحضر مشاعرك عن الفوز لتحفزك، وتخيل ما سيتغير في حياتك إذا أقدمت على هذه الخطوة والنجاح الذي ستحققه
  4. ابدأ مباشرة وتأكد أن كل شيء قابل للتعديل إلا العمر والوقت إذا فاتك فإنه يذهب بلا تعديل ولا عودة، فضع المسمى الذي يرضيك ولو بنسبة 50% ثم عدله لاحقاً إن لم تجده مناسباً، هذا ليس عيباً، ولن يكون مرهقاً تبديل الاسم حين تجد الاسم الذي يرضيك أكثر. ولكن كن مستقرا أكثر حينها حتى لا تعطي انطباعا أنك شخص متردد للعملاء أو الرواد من حولك
  5. مع العمل والاستقرار ستجد أن هنالك أشياء أهم من هذه الثانويات
    وستهتم بها أكثر ليصبح الاسم الأوليّ الذي اخترته فخرا لك
  6. احسم الأمر بمشاورة ذوي الاختصاص، ومن تثق بهم من أصدقاء وأقارب…
    ليشيروا عليك بما هو الأفضل والأهم والأنسب من أمور عامة لمشروعك
    ثم اتخذ قرارك بشأن طبيعة مشروعك ومكانه وتفاصيله العريضة والعامة.
  7. أغلب رواد الأعمال المبتدئين يشكون من الدعم المالي، إن توفر الدعم المالي ولو بنسبة معقولة لديك فابدأ الآن قبل غدا، ووظف معك متخصصين يعينونك ويحفزونك.
  8. اقرأ عن المجال الذي تريد الخوض فيه وتعرف على منافسيك وتعلم طريقة عملهم واقتبس منها ما يفيدك ولا تقلدهم باالكامل… لتتذكر لاحقاً التقليد لن يبني مشروعا متميزاً…
  9. كلما شعرت بفتور اقرأ قصص النجاح وتابع تطورات منافسيك لتخلق دافعا ذاتياً لديك.

في هذا القسم

ريادة الأعمال والعمل الحر

ننشر دوماً موضوعات يمكنها أن تفيدك في البدء والاستمرار والتسلح بمهارات رواد الأعمال الناجحين

نشكر ثقتك
تحية واحترام 🌷🌷

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إجابتك