8 خطوات عملية تمهّد طريقك إلى عالم ريادة الأعمال - تجارة بلاحدود

8 خطوات عملية تمهّد طريقك إلى عالم ريادة الأعمال

كيف تكتب تدوينة ممتازة في ساعة واحدة فقط
كيف تكتب تدوينة ممتازة في ساعة واحدة فقط 20 نصيحة من الأشخاص الذين قاموا بذلك
سبتمبر 28, 2017
10 مفاتيح لتعزيز الإرادة والصبر في مواجهة عقبات العمل الحر
10 مفاتيح لتعزيز الإرادة والصبر في مواجهة عقبات العمل الحر
يناير 30, 2018

8 خطوات عملية تمهّد طريقك إلى عالم ريادة الأعمال

8 خطوات عملية تمهّد طريقك إلى عالم ريادة الأعمال

عاهد الفرا وَ سماح المزين

هذا المقال يهمك إذا كنت لست راضيًا عن وضعك الحالي، ليس من العدل أن تتهم الظروف بالسبب، لا تلم الظروف سواء كانت اقتصادية، سياسية، اجتماعية، أو مهنية ووظيفية أو أي ظروف أخرى، فجميع هذه الظروف يمكنك تغييرها، اعترف بينك وبين نفسك بأنه لا أحد قادر على تغيير هذه الظروف إلا أنت.

اتخذ قراراً وأتبعه بالعمل الجاد، وكن أحد رواد الأعمال:

يتصف جميع رواد الاعمال بالقدرة على الإبداع والمخاطرة، فإذا كانت لديك بعض الأفكار المبدعة وكنت من الذين يستمتعون بالمغامرة ولديهم استعداد للمخاطرة والبدء في تنفيذ هذه الأفكار فأنت رائد أعمال!

لكن ليس هذا فقط؛ لأن النجاح في ريادة الأعمال يتطلب القدرة على الاستمرار وتحمل الفشل مهما تكرر، واعتباره مجموعة من الخبرات.

كما أن ريادة الأعمال تعني القدرة والاستعداد لتنظيم وإنشاء وإدارة مشروع تجاري والقدرة على تحمل وإدارة المخاطرة بهدف تحقيق الأرباح لاحقًا.

وأوضح مثال على ذلك هو إنشاء مشروع تجاري من الصفر.

متطلبات الريادة: قرار جاد يتبعه اجتهاد؛ لتكون أحد رواد الأعمال

متطلبات الريادة: قرار جاد يتبعه اجتهاد؛ لتكون أحد رواد الأعمال

 

كيف تصبح رائد أعمال؟

في هذا المقال نقدم لك خطوات عملية تنقلك إلى عالم الريادة لو اتبعتها وبذلت معها الجهد الكافي وامتلكت الإرادة القوية بكل تأكيد ستمتلك مشروعك الريادي الذي يساعدك على تحقيق ذاتك، ويريحك من الفراغ القاتل الذي تعاني منه، ويجعلك تتخلص من ضغوط الأسرة المحيطة التي تتذمر من بطالة تعاني منها أنت كأحد أفراد هذه الأسرة.

هذه الخطوات ستخلصك من البحث عن الوظائف الروتينية الشحيحة والأنظمة والسياسات الإدارية الجامدة في المؤسسات العامة والخاصة، وتجعل منك الشخص الذي يمتلك عمله ويكون مدير نفسه ويستمتع بعمله ويحقق حلمه.

بالإضافة إلى أنها ستساعدك لتمتلك مشروعك الريادي، فإن ريادة الأعمال كما يعرفها الخبراء، هي عملية مدروسة لإنشاء منظمة جديدة أو تطوير منظمة قائمة، وبتعبير أكثر تحديداً هي إنشاء عمل جديد أو الاستجابة لفرص جديدة عامة.

أي أنها يمكن تعلّمها وتطبيقها للارتقاء بالذات وتغيير الواقع ودخول عالم الأعمال بخطة محكمة وخطوات مدروسة.

مثال حيّ/

سحر وبوبي هاشمي أخوان رياديان لهما قصة تجربة إيجابية في الريادة، وقد جمعا تفاصيل تجربة دخولهما إلى عالم الأعمال حتى أصبحا يمتلكان جمهورية القهوة في المملكة المتحدة، ووضعا قصتهما الملهمة تلك في كتاب (الجميع قادرون)، لتكون دليلاً للشباب الطامحين، والراغبين في الريادة والتغيير.

جمهورية القهوة - المشروع العالمي الناجح للأخوين سحر وبوبي الهاشمي

جمهورية القهوة – المشروع العالمي الناجح للأخوين سحر وبوبي الهاشمي

 

الخطوة الأولى/ هل أنت جاهز لتكون ريادياً؟

اسأل نفسك: كيف أكون ريادياً؟

سأجيبك،

بعد الاطلاع على تجارب الآخرين، نستطيع القول: إنك بالإرادة والتدريب والبحث والاطلاع والقدرة على التنفيذ وامتلاك الشغف ستكون ريادياً.

وأضع بين يديك مجموعة من الخصائص التي يتميز بها الرواد حتى تستطيع أن تمرن وتدرب نفسك عليها لتتعلمها وتطبقها _ والتي ذكرها الدكتور بلال السكارنة في بحثه (المشاريع الصغيرة والريادة) – ومنها على سبيل المثال لا الحصر: الحاجة إلى الإنجاز، الرغبة في الاستقلالية، الثقة بالنفس، النظرة المستقبلية، التضحية والإيثار، مهارات تقنية، مهارات تفاعلية مثل الاتصال والتواصل، مهارات إنسانية، مهارات فكرية كالمنطقية وتحليل المشكلات وحلها، ومهارات فنية متعلقة بالإنتاج والبيع والشراء والتخزين والتمويل.

اقرأ أيضًا/ فتاة سعودية نجحت في تأسيس الخطوة الأولى وتغلبت على البطالة

الخطوة الثانية/ هل تمتلك فكرة عظمى؟

والفكرة هي كل ما يخطر في العقل البشري من أشياء أو حلول أو اقتراحات مستحدثة أو تحليلات للوقائع والأحداث، فالفكرة هي نتاج التفكير.

هل تعتقد أنه يتوجب عليك أن تبدأ بفكرة أصيلة من الصفر لتكون ريادياً ناجحاً؟ إذا كنت تعتقد ذلك فأنت مخطئ!

معظم الرياديين يبدؤون أعمالهم من خلال نسخ فكرة شخص آخر أو تعديلها قليلاً، ولكن هذا قطعاً لا يعني أن تقوم بتقديم شيء مطابق تماماً لما يقدمه عمل تجاري آخر.

المهم هنا هو الفرصة التي تراها لفكرتك والتصميم الذي تملكه لتنفيذها بتكلفة أقل أو بشكل مختلف عما يقوم به شخص آخر مسبقاً.

يجب على فكرتك أن تمتلك نقطة بيع فريدة تميزها في السوق عن غيرها.

وفيما يلي مجموعة من الطرق للبحث عن الأفكار وكيفية توليدها:

كيفية توليد الأفكار الريادية للدخول إلى عالم ريادة الأعمال

كيفية توليد الأفكار الريادية للدخول إلى عالم ريادة الأعمال

 

الخطوة الثالثة/ أبحاث السوق

قد تقرأ عن القهوة أينما تجد شخصاً يكتب شيئاً، تتحدث عن القهوة في كل فرصة، بينك وبين نفسك ومع أي شخص معنيّ بأن يشاركك أفكاره، شربت القهوة في أي مكان وأي وقت.

وعندما تواجه شيئاً ملخصاً (كمقال في مجلة عن قضايا تجارية عامة، أو موقعاً للبيع بالتجزئة أو إعلانا لطاقم بيع بالتجزئة) تخصصه في عقلك وتنظر إليه لتفهم كيف يمكنه أن يؤثر عليك.

وفي النتيجة، تلاحظ أموراً تافهة وسطحية لم تكن قد رأيتها من قبل!

وذلك يعني أن أبحاث السوق هي عملية يتم من خلالها جمع المعلومات عن السوق الذي ستعمل فيه وعن المنافسين والعملاء والموردين.

خطوات البحث التسويقي وهي تحديد المشكلة وهدف البحث، تحديد أنواع ومصادر البيانات، تحديد أساليب جمع البيانات، تحديد طرق الاتصال والتواصل، ووضع خطة المعاينة والتي تتمثل في تحديد مجتمع وعينة الدراسة وأسلوب اختيار العينة، ومن ثم تجميع البيانات وتحليلها من بعد ذلك.

الخطوة الرابعة/ كتابة خطة العمل التجاري:

وفي هذه المرحلة يتم وضع الأفكار في خطة عمل من أجل تنفيذها، ويمكن تعريف خطة العمل بأنها العملية التي سوف تجيب عن سؤال: “كيف سننفذ المشروع؟”، وهي تأتي عادةً بعد دراسة الجدوى الاقتصادية.

وتحتوي خطة العمل على الملخص التنفيذي والخطة التسويقية والإنتاجية والإدارية والمالية للمشروع.

وحديثاً أصبح يسبقها وضع نموذج العمل التجاري وهو نموذج مكون من تسعة أحجار تتناول بشكل ملخص خطة العمل للمؤسسة قبل وضعها بشكل تفصيلي وتتمثل هذه الأحجار فيما يلي:

  1. شرائح العملاء
  2. القيم المقترحة
  3. القنوات
  4. العلاقات مع العملاء
  5. مصادر الإيرادات
  6. الموارد الرئيسية
  7. الأنشطة الرئيسية
  8. الشراكات الرئيسية
  9. هيكل التكاليف

وضع خطة العمل هو أهم مرحلة في طريق النجاح ككل والريادة بالأخص

وضع خطة العمل هو أهم مرحلة في طريق النجاح ككل والريادة بالأخص

 

اقرأ مقال/  إعداد خطة ناجحة – الجزء الأول

وهنا الجزء الثاني من مقال/  إعداد خطة ناجحة

 الخطوة الخامسة/ تجميع الأموال

بعد أن تحدد الميزانية، في الخطة المالية التي أعددتها ضمن خطة العمل تكون في حاجة إلى البدء بتجميع الأموال اللازمة لتشغيل المشروع، ربما تكون بالفعل تمتلك جزءًا من المبلغ، أو تتقدم للمؤسسات التمويلية والبنوك الاستثمارية للحصول على قرض حسن، أو تكتب فكرة مشروعك وتقدمها للمؤسسات المانحة.

الخطوة السادسة/ تطبيق فكرتك وتوجيهها نحو عمل تجاري واقعي.

حتى هذه الخطوة، أنت لم تصبح ريادياً بعد.

إن أكبر تحدٍ قد تواجهه قبل أن تصبح ريادياً هو أنك مطالبٌ بترجمة كل مخططاتك إلى قرارات ثابتة وإجراءات عملية تبني من خلالها عملاً تجارياً. هذه هي المرحلة التي يتحول فيها الورق إلى حقيقة، وهي مرحلة التطبيق.

وفيها يتم تحديد موقع العمل، والبحث عن الموردين والاتفاق معهم، وبناء العلامة التجارية والبحث عن الموظفين وجلبهم.

الخطوة السابعة/ تشغيل العمل التجاري.

عليك أن تدرك أن هذه هي المرحلة الأهم، خصوصاً وأن كثيراً من عمليات التخطيط تسجل ولكن لا يتم تنفيذها، مما يعني إهدار الوقت والجهد، ففي هذه المرحلة يبدأ التشغيل وفق المخطط، وهنا تلعب الإرادة الذاتية وتشجيع الآخرين في هذه المرحلة دوراً كبيرًا، ومطلوب منك هنا أن تستمر بنفس الشغف بدون أن تتراخى أو تتراجع همتك عند المطبات التي تقابلك، أو العقبات التي تعرقلك، فالتعثر أمر وارد، لكن يجب عليك النهوض وإكمال المسير دون الاستماع لآراء وانتقاد المحبطين والمثبطين.

كما أن عليك ألا تتجاهل أهمية الرقابة الاحترافية والتحقق من مدى سيرك نحو تحقيق خطتك.

الخطوة الثامنة/ النمو.

اسأل نفسك: هل ستكتفي بما وصلت إليه؟

أي هل ستتوقف عند تطبيق خطتك التي رسمتها سواء نجحت أم فشلت؟

أم أنك في حاجة إلى نمو وتطور – على سبيل المثال لا الحصر لهذه التغييرات والتطورات: زيادة في عدد الأفرع، تغيير الموردين، زيادة عدد الموظفين من أجل زيادة الأرباح؟

والإجابة على ذلك مكفولة بأمرين:

الأول/ معرفة مدى جاهزية السوق وحاجته إلى كمية معروضة أكبر من منتجك، أو خدمتك التي تقدمها.

الثاني/ قدراتك المالية وتعني السيولة والميزانية، فإن لها دورًا كبيرًا في تحديد ذلك.

بعد قراءة هذا المقال أصبحت جاهزاً لتفكر بجدية في مشروعك الأول، أرجو لك التوفيق.

وبإمكانك تصفّح المدونة لقراءة الكثير من القصص الملهمة والخطوات والإرشادات.

اقرأ قصة نجاح صاحب متجر يوتريد الإلكتروني/ من مستودع صغير في طرف المنزل، إلى التميز في السوق الإلكترونية السعودية

قصة نجاح/ المالكي: بدأت بالطموح، أكملتُ بالأمل، فجنيت نجاح يوتريد

اترك رد

بادر بالتسجيل معنا

هل تريد الكتابة في مدونتنا؟


 
اكتب الآن