7 نصائح لكتابة صفحة “من نحن” about us أكثر فاعلية!

7 نصائح لكتابة صفحة من نحن
قيّم المقال

كتبته/ هبة محمد سعيد

جرافيك/ محمد شمالي

 

تمثل صفحة “من نحن about us ” حجر الزاوية لمواقع التسويق الإلكتروني ولأصحاب المدوّنات؛ لأنها الصفحة الأولى التي يتردد عليها الزائرون، ومن خلالها يتعرفون على هوية وتاريخ الشركة أو العلامة التجارية، كما أنها لا تتطلب تخصيص وقتٍ يومي لمتابعتها وإدخال التعديلات عليها، أو إنفاق موارد مالية ضخمة.

ومع ذلك فنصيبها قليل من ناحية الاهتمام بها وبصياغتها وكتابتها بشكل أكثر احترافية من قبل المسوّقين والمدوّنين، إما لجهلهم بدورها في عملية التسويق، أو لأن مهمّة الصياغة قد تكون صعبة من الناحية العملية؛ لأنها تجمع بين قدرتك على التسويق بالترويج والدعاية لنفسك وشركتك، وبين التركيز على احتياجات الجمهور والمتابعين.

كيف تعد صياغة احترافية لصفحة “من نحن”؟

 

1- ابدأ بالحديث عن جمهورك ومتابعيك أولًا قبل الحديث عن نفسك:

تُملي علينا طبيعتنا البشرية التركيز حول مشاكلنا الشخصية دائما وأبدا،

وخاصة حين يختص الأمر بالبحث عن منتج أو خدمة ما على الإنترنت

فهنا تطغى نزعة الأنا والرغبة في الحصول على منتج يلبي احتياجاتنا ويشعرنا بالرضى،

لذا يجب أن تخاطب صفحة “من نحن” هذه النزعة الفطرية، فتجمع بين احتياجات الجمهور وفي الوقت نفسه تتحدث عن الشركة وإنجازاتها.

هناك طرق عديدة تركز فيها في صفحتك على خدمة العملاء ومنها:

  • افتتح فقراتك وعباراتك بتناول التحديات التي تواجه الجمهور وأهدافه،

وضح لهم لماذا عليهم زيارة موقعك، وما هي المميزات التي سيحصلون عليها، وكيف أن منتجاتك قادرة على تلبية احتياجاتهم الفعلية.

فعلى سبيل المثال إذا كنت تقدم خدمة أو عدة خدمات تسويقية ودعائية

فقد تتناول الصعوبات التي تواجه مديري التسويق في الوصول إلى شركات محترفة تجمع بين الإبداع والابتكار وبين المهارات التقنية العالية جدا وغير المكلفة.

 

  • اذكر الحقائق:

إذا كنت تجد صعوبة في الحديث عن “من نحن وأنت” وتقسيم فقراتك بينهما،

فببساطة شديدة قم بتقديم الحقائق والمعلومات للقراء،

فلا أحد يستطيع أن يجادلك بعد أن يرى الأرقام، بداية من تسليط الضوء على العدد الكبير لعملائك الحاليين وولائهم لشركتك،

مرورا بمنتجاتك الجديدة والمتميزة التي تم طرحها في السوق في الآونة الأخيرة،

ثم الجوائز وشهادات التقدير والجودة التي حصلت عليها الشركة أو المنتج،

وإذا كانت عضوًا في هيئات أو منظمات موثوقة في الصناعة الخاصة بها.

من أفضل الصفحات “من نحن” كتابةً وصياغةً هي تلك التابعة لموقع الشركة العربية utradeksa ومتجر تجارة بلا حدود الإلكتروني،

فصفحة “من نحن” لديهم هي صفحة غنية استطاعت بكلمات بسيطة وموجزة الحديث عن تاريخ تأسيس الشركة، فريق العمل والخطة المستقبلية.

ثم انقسمت الصفحة إلى ثلاثة مفاهيم واضحة للعميل هي:

قيمنا (5 قيم واضحة)، رؤيتنا، وأخيراً رسالتنا

والتي أكدت فيها الشركة على البحث عن صناعة حلول جديدة للحياة وخدمة العميل بتلبية احتياجاته بأعلى جودة وأسرع وقت.

 

2- اسمح لعملائك بقيادة الدفة والحديث نيابة عنك:

عندما ترغب في تجربة مطعم جديد أو تغيير طبيب الأسنان الذي تتعامل معه أو تقرر أن تقضي إجازتك في فندق مختلف،

فغالبا لا يستند قرارك عن ما يقوله هؤلاء عن أنفسهم بقدر ما تثق بشكل أكبر في آراء من حولك من الأصدقاء والمعارف والاستفادة من خبراتهم السابقة.

هي نفس القصة بالنسبة لتجربة التسوّق الإلكتروني والحصول على منتجات أو خدمات عبر مواقع الإنترنت،

فأنت تحتاج تضمين الشهادات الإيجابية والموضوعية لعملائك السابقين على صفحة “من نحن“؛

لتساعدك في نجاح التسويق ومن خلالها سيطّلع الآخرون على ما يريدون ويجمعون العديد من المعلومات ويشعرون بالثقة تجاه علامتك التجارية.

  • تأكد من إدراج الاسم الكامل لعميلك مصحوبًا بشهادته أو تقييمه للمنتج،

وحبذا لو استعنت بصورة حقيقية للعميل، أو بأي تفاصيل أخرى عن هويته؛ لتزيد من مصداقيتك.

 

3- تضمين أشكال إعلامية ومرئية مختلفة:

اجعل صفحتك “من نحن” صفحة مبهجة للعميل فيها ما لذّ وطاب من الصور، الجداول الزمنية، مقاطع الفيديو، والرسوم البيانية.

بإمكانك الاحتفاظ بالعميل أو القارئ على صفحتك الخاصة لأطول فترة ممكنة

من خلال هذا التنوع الشيّق والتصميم الجذاب للصفحة؛ لتنجح في تسويق نفسك،

حين تلفت انتباهه وفي الوقت ذاته تقدم له المعلومات التي يحتاجها بالفعل.

  • احرص على التنوّع في الصور ما بين

الصور الشخصية لأفراد فريق العمل،

لقطات من مكتب العمل،

صور لمناسبات خيرية وغيرها تجمع بين الفريق،

صور للمشاريع المختلفة ومباني الشركة وغيرها،

كلها ستساعد على تقريب الصورة الذهنية للشركة أو المؤسسة في ذهن العميل وخلق شخصية لعلامتك التجارية تدعم مسيرتك في التسويق لهما.

  • تعد مقاطع الفيديو القصيرة وسيلة رائعة لتقديم المعلومات السريعة والموجزة لهؤلاء العملاء الذين لا يجدون الوقت الكافي لقراءة كافة التفاصيل ولا يملكون سوى دقائق معدودة خلال يومهم يبحثون خلالها عن ما يحتاجونه على الإنترنت، كما أنها تناسب فئة أخرى من المتابعين الذين يشعرون بالملل السريع والتشتت ما بين السطور.

 

اقرأ أيضًا/ دور المحتوى الجيد في التسويق

 

عودة مرة أخرى لموقع شركة تجارة بلا حدود utradeksa والمتجر الإلكتروني التابع لها متجر تجارة بلا حدود ،

سنجد أن صفحة “من نحن تنوّعت في استخدام أشكال ومضامين مختلفة، كالرسوم التوضيحية كتلك الخاصة بالهيكل التنظيمي للشركة، في رسم بسيط وواضح للجمهور.

الهيكل التنظيمي للشركة

الهيكل التنظيمي لشركة تجارة بلا حدود – وتسلسل الموظفين والوظائف – في صفحة من نحن

 

كما اشتملت الصفحة على كلمة للرئيس التنفيذي للشركة مع صورة شخصية له، مما يسمح للجمهور بالتعرف بشكل شخصي على فريق العمل وأفراده، وكانت الكلمة أقرب للترحيب بالزوّار والامتنان لهم بالثقة في منتجات الشركة، والتأكيد على التطورات التي تسعى إليها لتقديم خدمة أفضل للجمهور كالمدوّنة، تطوير فريق العمل وتعيين إدارة تنفيذية جديدة.

يحيى المالكي

يحيى المالكي – CEOالرئيس التنفيذي لشركة تجارة بلا حدود ومتجرها الإلكتروني

 

4-أخبرنا بقصتك:

حتى إذا لم تكن قصة إنشاء علامتك التجارية تحوي تفاصيل غريبة ومثيرة، فبالتأكيد لا يزال لديك الكثير الذي يمكنك أن تخبرنا عنه. إحدى التجارب المميزة كانت لأصحاب سلسلة متاجر ITS، بدأوا قصتهم بكيفية تأسيس الشركة عام 1981 في متجر صغير 150 قدم فقط، ثم كيف نجحوا في تطوير أنفسهم وساروا قدمًا بخطىً حثيثة ليصبحوا أصحاب سلسلة محلات عريضة ومشهورة.

يصاحب القصة عدد من الصور القديمة والحديثة للمتاجر لتستمتع عيناك بإدراك الفارق في الجودة والاحترافية بين الزمن القديم والحديث بألوانه المبهجة.

 

قصة نجاح

قصة نجاح سلسلة متاجر ITS وتاريخ التطور منذ 1981 وحتى اليوم

 

  • لا تخجل من الحديث عن البدايات، على العكس احتفل بإنجازاتك مهما تبدو بسيطة وشاركها مع الآخرين ليتعرفوا على هويتك عن قرب، وتزيد ثقتهم مع الوقت في علامتك التجارية، ويقدروا حجم المجهود والمعاناة التي بُذلت لتصل للمستوى الذي أنت عليه الآن.
  • لا تبالغ في سرد كافة وكل التفاصيل المهمة والغير مهمة والمملة أحيانا في مشوار سيرتك المهنية، فإذا كان عمر المؤسسة يرجع إلى 80 سنة مثلا فبالتأكيد لن تشارك أحداث عاما وراء عام مع المتابعين والعملاء على الصفحة، لذا قم بفلترة المعلومات كلها، وقرّر عن ماذا ستتحدث تحديدا وابحث عن المساحات المشتركة والمثيرة للاهتمام بينك وبين جمهورك.

 

اقرأ أيضاً/ صفحات الهبوط، مفتاح تغفل عنه في التسويق

 

5-اكتب عنوانك وبيانات التواصل معك:

من حق الجمهور أن يطمئن أنه في مقابل ثقته في علامتك التجارية والدفع للحصول على الخدمة أو المنتج أنك ستتواصل معه بشكل جيد ولن تتهرّب منه.

 

6- استطلع آراء الموظفين والأصدقاء:

لا تخش من معرفة آراء المحيطين من عملك من الموظفين والمعارف وحتى العملاء أنفسهم واكتب ردود أفعالهم على الصفحة كجزء من كيان الشركة، اسألهم عن رؤيتهم في أداء الشركة ومدى تفوّق العلامة التجارية وقدرتها على المنافسة في السوق، وما الذي يجعلها بالفعل متميزة مقارنة بالعلامات الأخرى.

 

7- تأكد أن الصفحة تعكس هوية موقع الشركة:

كثيرا ما تكون صفحة “من نحن” رائعة بل لنقل مبهرة من ناحية جودة التصميم والصور المعبرة والفيديوهات المؤثرة وغيرها، ولكنها لا تتكامل أو تتناسب مع سياسة الشركة وطبيعتها، أو مع موقع الويب الخاص بها بحيث تبدو على الرغم من جودتها أنها خارج السياق تغني منفردة بعيدًا عن مهمة ورؤية المؤسسة.

 

اقرأ أيضًا/ 5 خطوات لتهيّئ موقعك للسيو – SEO وتتغلب على منافسيك

 

ختامًا .. لا بأس من أن تختبر الصفحة بنفسك من خلال تحليل ومراقبة معدلات الزيارة للصفحة، ومعدلات الارتداد ومدة الزيارة لها، ومن ثَم تُجري عليها بعض التعديلات كالتخلص من الجمل والكلمات الغريبة أو إضافة الصور أو الاستعانة بفيديو، وتذكر أنه لا توجد صيغة مثالية وسحرية لصفحة “من نحن“، فكلها اجتهادات بالإضافة للخبرات العملية.

CEO
CEO
المدير الإلكتروني لمدونة تجارة بلا حدود ، حاصلة على شهادة بكالوريوس في علوم الحاسوب ، خبرة في التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

هل ترغب بالحصول على مقالات رائعة!

اشترك الآن بنشرة تجارة بلا حدود البريدية