6 أسباب ستدفعك لممارسة الرياضة كل يوم
قيّم المقال

تجارة بلا حدود – إدارة التحرير

جرافيك/ محمد شمالي

ممارسة الرياضة ليست أمرًا ثانويًا يقوم به الإنسان ليشغل أوقات فراغه، كما أنها ليست ترفًا أو رفاهية لفئة معيّنة من الناس، بل هي نشاط مطلوب وأمر ضروري للجميع كبارًا وصغارًا، رجالًا ونساءً، لمختلف الأعمار والمستويات، فالنشاط البدني يحمل تأثيرات إيجابية مهمّة جدًا على حياة الإنسان وجسمه وعقله تماما مثل أهمية الطعام والشراب، الرياضة مفيدة لصحة الإنسان ولتعزيز جوانب نفسية واجتماعية كثيرة في حياته منها الصبر والتحمل والتفاني وتحمل المسؤولية وتعزيز العلاقات.. وغيرها،

في هذا المقال سنتحدث عن أهم 6 أسباب مثيرة للاهتمام من شأنها تدفعك لممارسة الرياضة يوميًا ودون كلل:

1 – الرياضة مفيدة للصحة العقلية:

ممارسة الرياضة تساعد في معالجة كثير من الاضطرابات النفسية بحسب تقرير لمنظمة الصحة العالمية.

وتساعد في مكافحة القلق وتحسين المزاج ووظائف الدماغ ومنحك استرخاءً أكثر، كما ولها فوائد عديدة منها:

التخلص من الضغوط النفسية والإجهاد، الحفاظ على المهارات العقلية والتركيز وتقوية الذاكرة،

تقلل التوتر والاكتئاب، وتمنح الإنسان شعورا أكبر بالسعادة والراحة النفسية وتحسن حالته العاطفية،

وتساعد في تخفيف آثار المشاكل اليومية التي يتعرض لها المرء،

كما أن ممارسة الرياضة بانتظام تعزز ثقة الإنسان بنفسه واحترام الذات لديه.

إضافة إلى ذلك، الرياضة وغيرها من أشكال النشاط البدني تحسن نوعية النوم لدى الإنسان

فيزيد مقدار الوقت الذي يقضيه في النوم العميق مما يحسن حالته النفسية بشكل عام.

 

2 – الرياضة مفيدة لجسم الإنسان:

بالتأكيد من أهم فوائد الرياضة التي يعرفها الجميع هي فوائدها لجسم الإنسان فهي تساعد في الحفاظ والتحكم في الوزن،

تمنح الإنسان اللياقة المناسبة والرشاقة، تساعد في حرق السعرات الحرارية والتخلص من الدهون الزائدة،

كما تساعد في تطوير العضلات والعظام والمفاصل، ومنح الجسم القوة البدنية،

فإنها أيضًا تشجع على اتخاذ القرارات الصحية الحكيمة، مثل التخلص من التدخين والأكل المضر والإفراط في الطعام وغيرها.

ممارسة الرياضة هي جزء من نمط حياة صحي تعتمده كثير من الدول لتحسين الصحة العامة لمواطنيها.

 

اقرأ/ي عن أسرار الحياة الصحية

 

3 – الرياضة دواء للأمراض:

إضافة إلى آثار النشاط البدني على صحة الإنسان وحصته من اللياقة فهي تساعده في مكافحة عديد من الأمراض المزمنة

مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وسرطان القولون والثدي وهشاشة العظام،

لا يخفى حقيقة أن الرياضة تكافح السمنة، وتقلل من خطر الإصابة بمرض السكري وارتفاع الكوليسترول،

وتقلل نسبة حصول السكتة الدماغية، وأمراض ضغط الدم، كما أنها تحسن صحة القلب والأوعية الدموية،

بالإضافة إلى وظيفتها المباشرة في تحسين كفاءة وظائف الرئة، والجهاز التنفسي، ودعم المهارات الوظيفية والمعرفية،

كما تحافظ على صحة الجلد والعضلات، وتساعد في تأخير الشيخوخة، كما وتقوي الرياضةُ وتعزز وظائف الجهاز المناعي في جسم الإنسان عمومًا.

 

اقرأ/ي المزيد عن النوبة القلبية وعلاجها

 

4 – الرياضة تحسن أداءك في العمل:

تعزز ممارسة الرياضة اكتساب مهارات جديدة، سيما وأنها تؤثر في الإدراك والوعي لدى الفرد،

وتساعد المرء على إنجاز المهمات ورفع التحديات في العمل، كما تمنح الرياضة الإنسان طاقة متجددة باستمرار،

وتجعله أكثر ميلا للنجاح وتحقيق الأهداف التي يطمح للوصول إليها، ويسعى جاهداً لذلك،

كما أنها تُعلمه الصفات القيادية، والمثابرة وتعزز ثقته بنفسك في بيئة العمل.

 

5 – تحسن مهاراتك الاجتماعية:

الرياضة تعزز علاقات الإنسان الاجتماعية، وتساعده في معالجة العزلة والانطواء، كما تعلمه التعاون، والانخراط والمشاركة،

وروح المبادرة والتطوع، والتآزر والتكافل والانضباط ومهارات العمل الجماعي.

ومن جهة أخرى قد تتعلق بالجانب النفسي ودوره في العلاقات الاجتماعية،

فإن الرياضة حين تقوّي ثقة الإنسان بنفسه وجسده وشكله وقدراته ومهاراته، فإنها حين تدعم اللياقة العامة لدى الشخص،

وتعدّل من مظهره ونفسيته وقدراته، سوف تدعم بشكل تلقائي مشاركته حياته مع الآخرين،

وتساهم في تعزيز حضوره بينهم، وتجعله فخورًا بطريقته في كل شيء، كالتنفس، الحديث،

اللياقة، الحضور، خفة الحركة والتنقل، وحين ينعم بالإعجاب وإطراء الآخرين على شكله ولياقته ولباقته،

ستكتمل صورته وتدعم ثقته أكثر فيبدو اجتماعيًا لأقصى درجة وإن كان غير ذلك!

 

  6 – ستتعرف على نفسك أكثر:

ممارسة النشاط البدني يساعد الإنسان في التعرف على ذاته واكتشاف مكامن القوة والضعف فيه جسديًّا ونفسياً؛

لأنها تجعل الأنسان أكثر خلوة بجسده، أكثر تصالحًا معه ومعرفة بتفاصيله،

كما أنها تُعلم الإنسان الاستقلالية والنظر إلى نفسه بصورةٍ أفضل، ومساعدتها على التطوير المستمر والتقدم،

والتخلص من العادات السلبية مثل الكسل والخمول والجلوس لساعات طويلة لمشاهدة البرامج أو تصفح الإنترنت.

 

رياضة المشي من أفضل الرياضات

ما أفضل الرياضات التي يمكن أن تمارسها يوميا؟

فيما يلي مجموعة من أفضل الرياضات الجسدية/ الحركية، التي يمكن أن تمارسها بشكل يوميّ،

لتحقق جميع الفوائد المرجوّة منها:

  • رياضة المشي في الهواء الطلق (نصف ساعة إلى 45 دقيقة يوميا):

ولعل من أهم فوائد المشي اليومية، أنه: يقلل خطر الإصابة بمرض السرطان المنتشر جداً في هذه الآونة،

ويقلل كذلك من خطر السمنة، وأمراض القلب وينقص الوزن الزائد، كما يقلل من احتمالية حدوث أمراض السكري والضغط،

بالإضافة إلى تحسين وظائف الأجهزة الحيوية في جسم الإنسان كالجهاز الهضمي والتنفسي،

ويمتع من يمارسه بشكل يومي تقريباً، ويساهم في تعديل المزاج وتخفيف الضغوطات والتوتر بشكل سحري،

كما ينقي البشرة ويؤخر الشيخوخة.

  • رياضة الجري:

ولها فوائد أكثر بكثير من المشي أيضًا، فقد أثبتت الدراسات أن من يجري أو يهرول يوميًا لا يمكن أن يصاب بأمراض سببها الكسل وقلة الحركة ولو أصبح في عمر السبعين.

  • الهرولة:

والهرولة هي المشي بسرعة بين الجري والمشي العادي، ويقال إن الهرولة تساعد في حرق الدهون وتحقيق صحة مثلى؛ لأنها تجمع بين الجري والمشي معًا.

  • ركوب الدراجات الهوائية:

وتساعد تلك الرياضة في دعم عضلات الجسم وشد الجلد وغيرها من ألوان اللياقة التي يميل إليها الشباب.

  • بعض الرياضات الجماعية مثل: كرة القدم، وكرة السلة أو كرة اليد… وغيرها:

وبالإضافة إلى جميع محاسن وفوائد الرياضة فإن الرياضات الجماعية بشكل عام تحقق الترابط الإنساني،

وتحتل مستويات عليا في المساهمة في نشر المحبة والتعاون بين الأفراد، وتعزز الروح الرياضية المحبّة والمنافسة الشريفة بين الناس.

ويؤكد الخبراء على أن ساعات الصباح الأولى هي أفضل الأوقات لأجل ممارسة الرياضة بشكل سليم يعود بالنفع أكثر على الشخص بشكل عام،

وقد أكّدت الدراسات التي أُقيمت في هذا المجال على أهميّة البدء بممارسة الرياضة في أوقاتٍ مُعيّنةٍ ومدروسةٍ؛

لتحقيق أكبر فائدةٍ منها في مجال خسارة الوزن وحرق الدهون،

إلّا أنّ الكثير من ممارسي الرياضة يجهلون أهميّة اختيار الوقت الصحيح لذلك، ممّا يبقيهم عاجزين عن حرق الدهون وخسارة الوزن،

حتى مع اتّباع نمطٍ سريعٍ ومُستمر من التمارين الرياضيّ.

 

اقرأ/ي أيضًا/ فوائد صحية وجمالية مذهلة لنبتة الكركم

 

إذا كنت مشغولا ولا تمتلك الكثير من الوقت لممارسة الرياضة في الخارج يمكنك اقتناء مجموعة من الأجهزة الرياضية المثالية بأسعار تنافسية من متجر تجارة بلا حدود ، والتي ستساعدك على اكتساب الرشاقة واللياقة والصحة الجسدية والنفسية والاستمتاع بفوائد الرياضة المتعددة منها:

سلايد بودي فيت جهاز تمارين الـخمس دقائق ذي الميزات المتعددة،

جهاز المشي الهوائي الرياضي المطور الذي يساعدك في ممارسة رياضتك المفضلة بكل مرونة في البيت،

جهاز التسلق كلايمبينق الذي سيمكنك من ممارسة الرياضة في البيت والاستمتاع وكأنك تتسلق الجبال.

 

ممارسة الرياضة تحقق اللياقة

تابع/ي معنا المزيد من الموضوعات الصحية لك ولأسرتك ونصائح التغذية السليمة

CEO
CEO
المدير الإلكتروني لمدونة تجارة بلا حدود ، حاصلة على شهادة بكالوريوس في علوم الحاسوب ، خبرة في التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

هل ترغب بالحصول على مقالات رائعة!

اشترك الآن بنشرة تجارة بلا حدود البريدية