10 عادات يومية للحفاظ على وزن مناسب

قيّم المقال

روند عبد الهادي بدران

 

تقول إحدى خبيرات التغذية: “لقد فقدت في الماضي وزنًا كبيرًا باتباع نظام غذائي قاس، ولكن بعد أن حققت هدفي بالوصول إلى الوزن المثالي المطلوب، عدت لاتباع عاداتي القديمَة واكتسبت الوزن الذي خسرته مرة أخرى.

وعندما قررت خسارة الوزن الزائد مرة أخرى وللأبد، كنت أعلم أنني لا أرغب بإرهاق نفسي باتباع نظام غذائي مقيّد وما يصاحبه من هوس مراقبة السعرات الحرارية والجوع المستمر.

أردت خسارة بعض الوزن من خلال اتباع عادات تناول الأكل، وممارسة أنواع الرياضة المتوازنة والصالحة للعيش، وبالتالي بدأت بإحداث تغييرات طفيفة على نمط حياتي الحالي، لقد أضافت تلك التغيرات الطفيفة الكثير لحياتي، عدا عن أنها ساعدتني في خسارة الوزن والحفاظ على وزنٍ مثالي قرابة الثمانية أعوام.

إن اتباعي للعادات اليومية الجيّدة كانت بمثابة مفتاح نجاحي في الوصول للوزن المثالي، إليكم أهم هذه العادات:

  1. لا تحرم نفسك من الأكل:

إذا كنت ترغب في خسارة الوزن، فإن تناولك للطعام في كثير من الأحيان قد يبدو أمراً غير متوقع،

ولكن إذا تناولت ثلاث وجبات صحية ووجبتين خفيفتين في كل يوم، فهذا يعني أنك تأكل كل ثلاث ساعات أو ما شابه،

وبالتالي لن تشعر بالجوع أبداً، وهذه العادة ستحدّ من الإفراط في تناول الطعام، وبالتالي الحفاظ على التمثيل الغذائي مستقرًا لفترة طويلة.

 

  1. قل “لا” للإضافات (أحيانا)

أحبّ تناول الجبن، وأرغب بتناولها يومياً لو أستطيع،

مع ذلك يوجد هناك طريقة سهلة لتخفيض عدد السعرات الحرارية من نظامي الغذائي هو تقليل الجبنة (أو الولائم والصلصات) من وجباتي

وتناولها مرة أو مرتين كل أسبوع فقط.

وإن جبن الشّيْدر يضيف أكثر من 100 سعرة حرارية إلى شطيرتك،

وبالتالي ينبغي الابتعاد عن جبن الشيدر واستبدالها بمزيد من الخضار، والمخلل، أو القليل من المستردة (الخردل) لإعطاء نكهة إضافية.

افعل الشيء ذاته مع المأكولات المحببة إليك، والتي تحتوي على نسب عالية من الدهون.

 

  1. قم بطهي الطعام بالفرن:

أحب تناول الخضار المحمّصة، وأُبقيها في الثلاجة؛ لتناولها كوجبة سهلة أو إضافة سريعة لوجبتي الأساسية عادةً،

ولكنني أدبّر أمرها بشكل ما، فكلما أشعلت الفرن لطهو أي شيء، أضيف صينية مليئة بالخضار لتحميصها.

بهذه الطريقة، أحتفظ دائما بخيار غذائي في متناول اليد.

 

  1. اضبط التذكير:

إن المفكرة خاصتي على الإنترنت، تبقيني منظمة في جميع جوانب حياتي،

بما في ذلك تدريباتي الرياضية وتحفيزي على القيام بها، وفي بداية كل أسبوع أقوم بجدولة التدريبات الأسبوعية الخاصة بي، في تلك المفكّرة.

إن تنظيم التدريبات خاصتي وتخصيص الوقت الكافي للقيام بها، يحفزني على الالتزام بهذا الروتين، كما أقوم أيضًا بوضع تذكير عبر البريد الإلكتروني لكل تدريب أؤديه، وبالتالي تظهر نوافذ منبثقة من شاشتي فتثير الدافعية لدي للقيام بالتدريبات.

  1. اصنع لوحة تحفيز خاصة بك:

عندما شعرت بالاكتئاب والفتور حيال اللياقة وممارسة الرياضة، أنشأت لوحة لي على شبكة التواصل بينترست، وبمجرد إنشائها تخلصت من الجبن الذي أعاني منه.

لقد أصبحت ممارسة الرياضة مصدرًا دائمًا للإلهام بالنسبة إليّ، فكلما شعرت بالكسل، علمت أنه ينبغي علي ممارسة الرياضة.

يمكنك أنت أيضًا صنع لوحة من الفلين، أو وضع لوحة تحفيزية على الثلاجة.

  1. أكثِر من شرب الماء:

مع كل وجبة، احرص على تناول الماء على مدار تناولك الوجبة.

إن فعل ذلك سيساعد بالطبع على ترطيب جسدك في المقام الأول، ولكنه أيضا يعمل على إبطاء وتيرة تناول الطعام، وملء معدتك، وبالتالي الشعور بالشبع.

إنني بشكل عام، عندما أقوم بفعل ذلك أشعر بأنني أستهلك سعرات حرارية أقل بطبيعة الحال.

  1. حقق التوازن:

بينما تقوم بإعداد الوجبات، ضع نصب عينيك أن يحتوي نصف طبقك على الخضار أو الفواكه.

على سبيل المثال لا الحصر، ينبغي أن تحتوي وجبة الإفطار خاصتك على موزة كبيرة، أو كوبٍ من التوت الطازج، وبالمثل، ينبغي أن يتضمن عشاؤك الخضروات المحمّصة أو طبق سلطة كبيراً.

من الجدير بالذكر أن جميع ذلك يحتوى على الكثير من المواد المغذية والقليل من السعرات الحرارية.

  1. تناول طعاما حقيقياً:

ربما تكون قد سمعت مسبقا أنه كلما زاد تناولك للأطعمة المعلبة والمصنعة، كلما قل شعورك بالشبع.

فعلى سبيل المثال، بدلًا من تناول حزمة من المعجنات أو الكوكيز، توصلت إلى أن تناول نصف شطيرة أو موزة مع زبدة الفول السوداني يملأ معدتي ويسد جوعي.

  1. ضع تخطيطات مسبقة:

كل صباح، أكون على دراية بـ: ماذا سآكل؟ ومتى سآكل؟

وعندما أخطط بداية كل أسبوع أو كل يوم للوجبات التي سأتناولها، أجد أنني لا أتدافع للبحث عن أي شيء آكله عندما أكون جائعًا.

إن وضع مخططات مسبقة، يساعدك على مقاومة تناول الوجبات السريعة عندما تشعر بالجوع.

  1. إياك والإسراع في تناول الطعام:

إنّ تناول الطعام ليس سِبَاقًا!

عند الخروج لتناول الطعام مع زوجي أو أصدقائي، أحرص دائمًا على أن أكون آخر من ينتهي من تناول الطعام، إن ذلك يساعدني على الأكل ببطء، ومضغ الطعام جيدًا بدلًا من التهام كل محتويات الطبق.

جرب ذلك أنت أيضاً، وستجد نفسك تتناول سعرات حرارية أقل، عدا عن التركيز على الاستمتاع بتناول وجبة الطعام بشكل عام.

CEO
CEO
المدير الإلكتروني لمدونة تجارة بلا حدود ، حاصلة على شهادة بكالوريوس في علوم الحاسوب ، خبرة في التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.

1 Comment

  1. يقول ali:

    نشكركم على خدمتكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

هل ترغب بالحصول على مقالات رائعة!

اشترك الآن بنشرة تجارة بلا حدود البريدية