من أجل حملة تسويقية ناجحة... اتبع هذه الخطوات والأدوات - تجارة بلاحدود
21 طريقة لاستثمار الإنترنت والموقع الإلكتروني في جذب الزبائن لمتجر
21 طريقة لاستثمار الإنترنت والموقع الإلكتروني في جذب الزبائن لمتجرك
نوفمبر 16, 2017
7 نصائح لبناء جمهور واسع في انستقرام
7 نصائح لبناء جمهور واسع في انستقرام
نوفمبر 30, 2017

من أجل حملة تسويقية ناجحة… اتبع هذه الخطوات والأدوات

هبة سعيد

يقع كثير من روّاد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة في خطأ التسرّع والسطحية عند وضع خطة حملة تسويقية خاصة بالشركة أو العلامة التجارية، وتراهم يحرصون على القيام بالحملة وتنفيذها وفقط، وكأنها هدف في حد ذاتها، فتجد المسوّق المسؤول يضع إعلانًا هنا وإعلانًا هناك، ثم ينشئ موقعا إلكترونيًا بالإضافة لصفحة الفيس بوك ويعلن أنه بذلك قد انتهى من الحملة التسويقية!

هذا المفهوم الدارج والمنتشر عن الحملات التسويقية يشبه إلى حد كبير القيام بحرفة الصيد في الصحراء! حين تضع الطُعم في الصنارة وترميها مرة وراء المرة لكن دون الحصول على سمكة واحدة، وذلك ببساطة لأنك بعيد تماما عن البحيرة أو مصدر الماء!

إذن كيف تصيب هدفك وتصطاد العملاء في حملة تسويقية ناجحة؟

اقرأ أيضًا / دور المدونة في تعزيز مبيعاتك وزيادة أرباحك

نصائح وخطوات حملة تسويقية فعّالة:

1- تأكد أن الحملة التسويقية تتناسب تماما مع الخطة التسويقية الخاصة بك:

من المفترض أنك قد أعددت مسبقا خطة تسويقية تعطيك صورة كاملة عن أهدافك التسويقية، الاستراتيجيات المُتبعة، مدى اهتمام السوق بالمنتج أو الخدمة التي تقدمها ودراسة المنافسين، وبالتالي تصبح الحملة التسويقية جزءًا أو لنقل وسيلة من وسائل تطبيق هذه الخطة والأهداف الموجودة بها.

وكلما كانت الحملة متطابقة وقريبة إلى حد كبير من الخطة، كلما اقتربت من تحقيق أهدافك الدعائية والترويجية، وكلما أصبت بالفعل فئة جمهورك المستهدف وتمكّنت من التواصل معه بنجاح وإقناعه بأفكارك وأهدافك.

حملة إعلانية

الخطة الناجحة لحملة إعلانية تزيد فرص نجاحها

2- حدّد أهداف الحملة التسويقية:

اسأل نفسك ما الذي تريد تحقيقه بدقة من خلال حملتك التسويقية؟ كن دقيقًا بقدر الإمكان، فبعض الأهداف الفضفاضة لا تصلح كهدف تحقيق حجم مبيعات أعلى مثلا، فهو يختلف عن تحديد أرقام ونسب واضحة تسعى لتحقيقها، وتحديد نوعية المنتج أو الخدمة التي ستقوم الحملة بالتركيز عليها.

ثم نأتي للجناح الثاني والمهم من معادلة أهداف الحملة التسويقية وهو عامل الوقت، فيجب أن تحدد أيضا المدى الزمني للحملة، فكثير من الحملات تفشل وتفقد تأثيرها بسبب طول الحملة وعدم التقدير الصحيح للوقت.

وإليك مثال على كيفية تحديد هدف واضح ودقيق للحملة:

تحقيق مبيعات أعلى بنسبة 50% من منتجات البشرة في خلال 3 شهور.

 

اقرأ أيضا/ طرق فعالة للتسويق في تويتر

3- عيّن أدوات لقياس نجاح الحملة التسويقية:

كيف ستحدد إذا كانت حملتك التسويقية قد نجحت بالفعل؟ وهل ما زالت تلتزم بمسار الخطة أم لا؟ وما هي وحدات القياس والأدوات التي ستستخدمها؟

فعلى سبيل المثال وتطبيقا على المثال السابق، إذا كان الهدف هو تحقيق مبيعات أعلى بنسبة 50% من منتجات البشرة في خلال 3 شهور، فقد تكون أداة القياس المناسبة هي استخدام المعادلات الرياضية والحسابية في تتبّع أرقام مبيعات المنتج المحدد في الـ 3 شهور والمقارنة بين البيانات.

لكن قد تكون هذه الأداة غير ملائمة أو كافية لقياس أهداف أخرى كهدف خلق مزيد من الوعي بالعلامة التجارية عند الجمهور، أو هدف تحسين ترتيب صفحة موقع الويب وتهيئته لمحركات البحث، وبالتالي ستبحث عن أداة مناسبة كـ google analytics تتابع من خلالها الجهود التسويقية.

4- حدّد ميزانية حملتك التسويقية:

تؤثر القيمة المالية وحجم الميزانية التي تنوي إنفاقها على مسار الحملة التسويقية وعلى الاستراتيجية الخاصة بها، فكل الاختيارات والوسائل يجب أن تتناسب مع الميزانية ولا تخرج عنها.

فعلى سبيل المثال الإعلان المدفوع على قناة تلفزيونية عالية المشاهدة يفوق كثيرا الإعلان على قناة محلية أو إعلان على وسائل التواصل الاجتماعي، وبالتالي اختيار الوسيلة سيتوقف على إمكانيات الحملة المادية.

نصيحة: لا تعتمد أبداً في بداية مشروعك الصغير على استراتيجيات الدعاية والتسويق المجانية فهي لن تعمل بنجاح، وأية حملة تسويقية ناجحة لا بد لها من تكلفة ولو قليلة لتعمل بكفاءة، حتى وإن كان شكل هذه التكلفة هو الوقت والمجهود فهما لا يقدران بثمن.

فكّر أولا بالوسائل المناسبة والأكثر إقناعا وتأثيرا على جمهورك، كي لا تهدر ميزانيتك فيما لا يفيد أو يعود على الحملة بالنتائج المرضية.

اقرأ أيضًا/ كيف تدير إعلاناتك على الشبكات الاجتماعية بكفاءة

5- اختر الاستراتيجية التسويقية الأنسب للتواصل مع جمهورك وضعها في حيز التنفيذ:

ما هي قنوات التواصل التي ستستخدمها؟ البريد الإلكتروني؟ إعلانات الدفع مقابل النقر؟ أي من الوسائل الاجتماعية التي يتابعها جمهورك هل هي الفيس بوك، تويتر، لينكد إن أم سناب شات أم غيرها؟ هل ستدمج بين هذه الوسائل جميعا أم ستركز على وسيلة دون الأخرى؟ وهل الدعاية ستكون على مدار أيام الأسبوع أم ستختار العطلات الرسمية أو نهايات الأسبوع؟

فكّر في جمهورك المستهدف، اهتماماته، عاداته، خصائصه العمرية والجغرافية، ما هي الأوقات التي قد يطالع فيها إعلاناتك، وكيف يمكن جذبه للمعلومات القيمة عن المنتج أو الخدمة.

قم بعد ذلك بكتابة كل التفاصيل الممكنة للحملة، والإجراءات التي ستتبعها وسجلها حتى لا تتشتت ويمكنك تقييمها فيما بعد وقياسها، فعلى سبيل المثال إذا كنت ستروّج لمنتج له علاقة بالدراجات فقد تحوي حملتك هذه الإجراءات:

  • إنشاء صفحة رسمية على الفيس بوك وتويتر تنشر من خلالها كافة المعلومات الخاصة بالمنتج.
  • البحث عن ماراثون للدراجات في المنطقة (حدد المنطقة) تكون علامتك التجارية راعيًا رسميًا له.
  • نشر كل المعلومات الخاصة بالماراثون والرعاة، ولوجو العلامة التجارية للدراجة وغيرها على الصفحة.
  • الاستعانة بشخصية رياضية لها باع في ركوب الدراجات سواء بشكل ودي أو مقابل مبلغ من المال ليكون واجهة للحملة التسويقية على وسائل التواصل كتويتر والفيس بوك، وانشر تفاصيل التعاون والتدريب القائم بينكما من صور وتعليقات وندوات وغيرها.
  • إذا كنت ستلجأ لنشر الإعلانات فاكتب بالتفصيل نسخة الإعلان والتصميم الخاص به وقم بتثبيت التواريخ ثم اتخذ الإجراء المناسب لوضع ونشر الإعلان.

اقرأ/ي أيضاً/ أخطاء تسويقية تفشل التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي

حملة إعلانية ناجحة

استراتيجية صحيحة تعني حملة إعلانية ناجحة

6- قياس مدى نجاح الحملة التسويقية والحصول على نتائج، واتخاذ قرارات التعديل والتغيير أو التكرار:

حان الوقت لترى مدى نجاح الحملة وذلك بعد أن تنتهي منها، ارجع أولا للأهداف مرة أخرى وابدأ باستخدام أدوات القياس التي حددتها سابقا.

بعد قياس النتائج، ستتمكن من اتخاذ قرارات بشأن استراتيجيات التسويق التي استخدمتها والجدوى من تكرارها مرة أخرى في الحملات المستقبلية. لنفترض أن حملة التسويق الخاصة بالدراجات زادت فيها نسبة المبيعات بنسبة 56%، إذن قد تقوم بتكرار الحملة مرة أخرى بدون تعديل.

وعليك أيضًا أن تقوم بتحليل وتتبع الحملة بشكل دقيق لتعرف أي من استراتيجيات التسويق هي المسؤولة عن نجاح الحملة بشكل أكبر، فقد تُظهر البيانات أن الحملة على تويتر والفيس بوك أثرت في زيادة حجم المبيعات بنسبة 2% فقط على خلاف ما كنت تتوقّع، إذن ففي هذه الحالة إما أنك ستقوم بتعديل الحملة بأكملها من جديد، وقد تهمل هاتين الوسيلتين تماما بسبب عدم جدواهما، أو أنك ستخوض تحديّا جديدًا في تكرار الحملة بنفس الاستراتيجيات المتبعة مرة أخرى ولكن مع إدخال بعض التحسينات والتعديلات للحصول على نتائج أفضل في المرة المقبلة.

اقرأ أيضاً/ 4 طرق لترويج منتجاتك عبر وسائل التواصل الاجتماعي

أدوات تساعدك في الحملة التسويقية:

1- Trello:

هو أداة ممتازة تساعدك على تنظيم وتجميع الأفكار والمهام بشكل واضح، وهو يعمل من خلال لوحات مختلفة لكل مشروع أو مجال العمل.

هذه اللوحات تضم داخلها تقسيمات متخصصة أو قوائم مختلفة، تمثل تصنيفات العمل، مثلا يمكنك تقسيم العمل إلى: المراحل، المهام العاجلة، المهام المؤجلة، بحيث ترتب المهام مهمة مهمة، وتحدد الوقت الخاص بكل واحدة، والشخص المسؤول عنها.

وإذا كنت تعمل ضمن فريق عمل فبإمكانك أيضا إضافته في لوحة المشروع، وإضافة الصور والتعليقات والملفات وغيرها.

Trello

2-Wordstream:

هي أداة تتيح لك آلافا من الكلمات المفتاحية والرئيسية المجانية الدقيقة والصحيحة، وهي تقوم بتجميعها وتصنيفها، وبالتالي تساعد في تهيئة المدّونات وصفحات التواصل لمحركات البحث والحصول على الترتيب الأعلى في النتائج، والترويج للإعلانات المدفوعة.

3-Moz:

  هذا الموقع يقوم بتقييم لقوة المواقع والصفحات ويعتمد عليه أصحاب المواقع في حساب قوة الدومين والصفحات الفرعية، وللتأكد من أن مقالات الإعلان وصفحات الهبوط مهيأة لمحركات البحث.

وذلك عن طريق ما يسمى بال page authorityالتي تحدد الترتيب المتوقع لصفحة معينة من موقعك ومدى شعبية الرابط، ويعتمد الترتيب على مؤشر Mozscape، وأيضا عدد من الروابط والباك لينك الداخلية.

وختاماً.. فأي حملة تسويقية ستكون أفضل من لا شيء، لأنها تعني أنك تقوم بتوجيه جهودك من الوقت والمال نحو هدف محدد وواضح لمشروعك الناشئ أو لعلامتك التجارية بدلا من تبديدها هنا وهناك بلا هدف أو خطة.

وكلما خططت لحملتك التسويقية بشكل صحيح واحتفظت بسجلات وبيانات للإجراءات والخطوات بأكملها، كلما كنت قادرًا على اتخاذ القرارات التسويقية الصحيحة وكلما شعرت نفسيا بقدر من الارتياح والنظام ووضوح الرؤية.

اترك رد

بادر بالتسجيل معنا

هل تريد الكتابة في مدونتنا؟


 
اكتب الآن