كيف يوصلك التسويق بالمحتوى إلى أهدافك المتقدمة؟

أهمية التسويق بالمحتوى

سماح ضيف الله المزين 

لقد أصبح المجد هو الثمرة التي يجنيها وحده من يستطيع القول إنه موجود في بحر الحياة العميق ويظهر نفسه برغم الأمواج وعناد التيار، ويزداد الأمر صعوبة في العالم الافتراضي، الذي تزداد سرعة توسعه في الثانية ألف يوم.

بعد غزو التكنولوجيا، أصبح كل شيء ناطقاً بهذه الحقيقة، ولا شيء اليوم أهم من أن يقول الإنسان إنه موجود، وإن لديه ما يقدمه، فيتعمد لفت الأنظار إلى نفسه وما يفعل بكل الطرق المتاحة، تحت مسمى إثبات الذات أو الإحساس بأهميته، ولأن العالم الإلكتروني مرآة تكنولوجية لواقعنا، فإن انعكاس لفت الانتباه في عالم التكنولوجيا، يسمى بـ: التسويق، وكما يكون لفت النظر بطرق عدة، فالتسويق مثله له طرقه المختلفة، ووسائله واستراتيجياته وقنواته.

يقول ميلان كونديرا: “في عالم الأعمال هناك وظيفتان فقط.. الابتكار والتسويق

وإذا كان الابتكار أكبر من أن يُعَرّف في سطر، فالتسويق مثله، وبمفهومه المبسط جداً،

 

التسويق: هو أن تقول إنني موجود، وإن لديّ ما أقدمه.

 

وأنت، حتى إن كنتَ لا تحب التسويق، لا ترغب به، لا تفضّله، وتحب أن تتحدث منتجاتك عنك،

فإن عليك أن تضع عدم تقبلك له جانباً، وتعوّد نفسك على ما يتواءم مع العالم الذي تعيش فيه، هذا إذا كنتَ تريد جني الثمرة الكبرى

وهي (النجاح بل التفوق على منافسيك في مجالك)،

أمّا إذا كان الأمر لا يعنيك ولست مهتماً به كثيراً، فحديثي ليس موجهاً إليك، فلا تضيّع وقتك في قراءته، وابدأ عملك بالطرق التي تفضّلها.

أمّا أنا، فسأحدّث المهتمين عن أهم طرق التسويق ووسائله الحالية، وهي طريقة التسويق بالمحتوى  (content marketing)

 

المحتوى أهم طرق التسويق الحديثة:

عندما قال بيل غيتس إن: “المحتوى هو الملك” كان يؤمن بأن للمحتوى شأن خطير في دفع أي مشروع نحو التألق،

وبأن الاهتمام به هو في صدارة ما يجب الاهتمام به فعلياً؛

لأن المستقبل قائم عليه، وأن كل ما يمكن أن يفكر به العقل التسويقيّ يدخل تحت مظلّة المحتوى.

 

لا شك في أن البيئة التي تربى فيها بيل غيتس، والبيئة التي اختارها وصنعها لنفسه لاحقاً، أثرتا بشكل ما على صياغة تفكيره بشأن المحتوى،

إلا أن مصطلح المحتوى حتى الآن لا يزال مشوباً بغموضٍ لم يفسره خوض الكثيرين فيه وتطبيقه، على جهلٍ بعلاقة ما يقدمونه عبر المحتوى في حقيقة الأمر.

والتسويق بالمحتوى، مصطلحٌ صارخٌ يتحدث بنبرة السيطرة وفرض الذات والميزات، لكنه لا يكون بالسهولة التي يبدو عليها في الحقيقة، إنه طريقة غير مباشرة في الإعلان، حتى يبدو للمستهلك أنك تقدّم فنّك بطلاقة وذكاء وقدرة وحسب،

بدون أن يتخيل أنك بهذا الطرح تسوّق لنفسك بطريقة إرادية مدروسة بدقة.

والتسويق بالمحتوى، هو أول بوابة للعبور من طرف الإنتاج وحسب، إلى الطرف الأقوى والأنجح والأقدر على الوصول إلى أهدافه القريبة،

عبر لفت انتباه العملاء المحتملين وصولاً إلى نيل ثقتهم،

وكسبهم كعملاء دائمين ثمّ تحويل العميل إلى مسوّق لك عبر مشاركة محتواك والترويج لك ولو كتصرف غير إرادي يقوم به العميل الذي بات يثق بالمنتج وبمن ينتجه.

والمحتوى: هو كل ما يتم نشره عبر منافذ النشر وشبكات التواصل، والمدوّنات،

سواء كان المنشور في قالب الكلمة، الصورة، التصميم، الفيديو، الصوت، أو الإنفوغرافيك.

والسؤال الآن،

هل أصبحت لديك فكرة عن أهمية ما ينشر يومياً عبر مواقع التدوين أو التواصل الاجتماعي؟

أهمية التسويق بالمحتوى:

تنبع أهمية التسويق بالمحتوى من أهمية التسويق ذاتها، والحقائق الكبرى عن التسويق بالمحتوى تتحدث عن أهميته بشكل مفصّل،

وفيما يلي حقائق تهمّ كل صاحب علامة تجارية، أو منتج يسعى للتسويق له، أو مبتدئ في عالم الأعمال، وعليه أن يعرفها:

1. تبيّن أن ما معدله: 78% من المستهلكين يرون أن الشركات التي تقدم محتوى موجهًا عن منتجاتها، تولي اهتماماً كبيراً بهم، وتحترمهم، وبالتالي يفضّلون التعاطي معها. 2. المحتوى الذي تقدّمه عن شركتك، علامتك التجارية، منتّجك، يعمل على تخزين اسمك في العقل الباطن لعملائك، ولغيرهم، فتخطر بين أوائل المقترحات حين يبحثون عن مجالك. 3. إن الشركة التي تهتم بإنشاء مدوّنة خاصة بمنتجاتها وأنشطتها، تستقطب عملاءً بفارق كبير يصل إلى 67% أكثر من تلك الشركات التي لا تلقي بالاً للتدوين عن نفسها وأنشطتها ومنتجها. 4. يرى المستهلك أن الشركة التي تصنع محتوى رائداً وتقدمه بين يديه تفيده في المجال أكثر، وتقدم له الصدق وتكون أكثر إنصافاً في التعامل معه. 5. المحتوى المتنوع بين الصوت والصورة والكلمة والفيديو، والمتوفر بين يدي المستهلك بشكل دائم، يناسب جميع أصناف وفئات المستهلكين ويوسع دائرة المهتمين لأنه يخاطبهم باللغة التي يفضلونها، فيضمن ولاءهم للشركة ومنتجاتها. 6. في كل عام تزيد نسبة التسويق بالمحتوى 2% عن العام السابق له مباشرة، وهذا يعني أن منطق الإعلان الذي يتحدث عن المزايا ويصوّر الفكرة بات متقادماً أكثر، عاماً بعد عام، فماذا ينتظر المنتجون حتى الآن! 7. وجود محتوى متجدد على الموقع الإلكتروني للشركة، وتقديم وعود بتقديم الجديد عن المنتجات، ومزاياها، وتطورات العمل للمستهلك، يستقطب المزيد من زوار الموقع، وبالتالي رواجه وحضوره القوي. 8. المحتوى الذي تشاركه الشركات مع عملائها يبقي قناة من التواصل مفتوحة على الدوام بينها وبينه، فتعرف احتياجاته وتسمع شكواه وما ينقصه بشكل دقيق وأولاً بأول. 9. الإحصاءات التي سوف تقدّمها زيارات العملاء للمدونة، سوف ترسم للشركة خطاً لتطوير المنتج والمحتوى أيضاً في خطته القادمة، وبهذا سوف يستطيع المنتِجُ معرفة ما يبحث عنه العميل وما يريده وما يجذب انتباهه أكثر.

التسويق بالمحتوى استراتيجية مدروسة:

تنفق كبرى الشركات الملايين على التسويق بالمحتوى، وتوظّف أعداداً مهولة من المتخصصين،

بل تنشئ شركات ملحقة متخصصة في التخطيط؛ لدراسة السوق ووضع الخطط التي تخدمُ أهدافها وتحققها بنجاح.

وقد بات يعتمدُ التسويق على المحتوى بشكل كبير، ويعده استراتيجية مهمة حسبما تشير الدراسات العالمية،

فقد قدمت مؤسسة التسويق بالمحتوى (Content Marketing Institute) مفهوماً للتسويق الاستراتيجي،

وقد أشارت إلى أن: “التسويق الاستراتيجي يتركز على المحتوى القيّم، كما أن له علاقة بالمنتج أو الخدمات المقدّمة،

ويمتاز بخاصية جذب واستهداف جمهور محدد، لتحويلهم إلى عملاء محتملين” كما أشارت بشكل أكثر تحديداً إلى

أن: “التسويق بالمحتوى يكون موجهاً من قبل استراتيجية تفارقية، وتوزيع محتوى حصري، من أجل خلق قيمة اقتصادية مستحقة”

وفي الواقع، فقد أسست استراتيجية التسويق بالمحتوى حالة حقيقية للربح،

إذ أن العميل يستطيع معرفة كل شيء عن المنتج، وبالتالي تقرير الشراء أو عدمه بلا تردد،

ويسهم في تقييم العلامة التجارية، والرفع من قيمتها، ورفع رصيد حرفيتها، وسمعتها في السوق.

مشكلة المحتوى العربي:

في الحقيقة، وبالرغم من ذلك كله، فإن نسبة ما يسهم به العرب في المحتوى عبر الإنترنت، لا يتعدى 3٪‏ من المحتوى العالمي،

برغم أن العرب الذين يستخدمون الإنترنت هم أكثر بكثير من الـ 3٪‏ المساهمين في تكثيف المحتوى العربي.

سأتحدث لاحقاً عن مواصفات المحتوى الذي يصلح لتنفيذ خططك الاستراتيجية كمنتِج، أو كمسوِّق.

فإذا كنتَ مهتماً، تابعنا لقراءة المزيد، وإذا أعجبتك المقالة، فشاركها مع المهتمين، وأكرمنا برأيك وملاحظاتك.

Cisco 400-101 Cert Exam

Moved the shopkeeper, said Zeng Guofan, putting down the chopsticks and saying, We are in the plains counties, but we are quite peaceful. Tseng Kuo ming, CCIE 400-101 Cert Exam kneeling down Please, put Wang s husband s control and CCIE Routing and Switching Written v5.0 CCIE 400-101 Ma nine s confession handed up. Chang Dasun Zeng himself personally poured a cup of tea, said For the brother first to his brother to condolences can not think of Zhao two predecessors recommended four items to wear, dare to do this daring Also pull out foreigners to scare I ll be so kind Cisco 400-101 Cert Exam Tseng Cisco 400-101 Cert Exam Kuo chan pick tea in 400-101 Cert Exam hand I Cisco 400-101 Cert Exam do not know where adults Cheng Zhong adults teach Chang Tai chun said But to obey, the Lord God will obey him.

It is Zhang CCIE Routing and Switching Written v5.0 Haoran s CCIE 400-101 mind that admire Zhang Cisco 400-101 Cert Exam Haoran. People, indeed, 400-101 Cert Exam are a bit squinting. Maybe he couldn t think of someone coming Cisco 400-101 Cert Exam Cisco 400-101 Cert Exam to the car alone, but he couldn t think of looking for the car.

Pro went out, Rui Juan drove out to his back basket into a chess and black board, tears said he could not leave this. She CCIE 400-101 repeated with him many times the old topic, today there is no thought not much interest. The Cisco 400-101 Cert Exam artist said that this parcel is not expensive at all, but I just did not want to go to international postal routes and has been waiting for it. Half old millet said, hey, but also upset it, when you are serious, and only Cisco 400-101 Cert Exam when I do not know your details. Jia Cheng will know that the eldest sister was 400-101 Cert Exam regarded as a classic, but a 400-101 Cert Exam colorful bubble, but he still broke into the hopeless office of Zhenlong, asked one thing I asked the Chief Engineer to say something a bit eyebrows Zhenlong heard a Cisco 400-101 Cert Exam look of blankness, dementia puzzled, Jia Cheng, what CCIE Routing and Switching Written v5.0 you say that the total Cisco 400-101 Cert Exam work Yeah, what did he say it How can I not remember at all Jia Cheng Road sound you are busy turned away.

1 Comment

  1. يقول fawzy:

    شكرا على هذه المعلومات القيمة والتى تساعد فى نشر ثقافة التسويق الالكترونى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

هل ترغب بالحصول على مقالات رائعة!

اشترك الآن بنشرة تجارة بلا حدود البريدية