كيف تنجح كمسوّق في اقتناص المواسم والمناسبات المختلفة لإشهار العلامة التجارية الخاصة بك إلكترونيًا - تجارة بلاحدود

كيف تنجح كمسوّق في اقتناص المواسم والمناسبات المختلفة لإشهار العلامة التجارية الخاصة بك إلكترونيًا

6 عادات من شأنها أن تجعلك أكثر إنتاجية في العمل
6 عادات من شأنها أن تجعلك أكثر إنتاجية في العمل
أكتوبر 19, 2017
ماذا يجب أن تنشر على حساباتك في وسائل التواصل الاجتماعي عند استخدامها للتسويق؟
نوفمبر 9, 2017

كيف تنجح كمسوّق في اقتناص المواسم والمناسبات المختلفة لإشهار العلامة التجارية الخاصة بك إلكترونيًا

إنصاف علاء حبيب

جرافيك/ محمد شمالي

انتشرت في الآونة الأخيرة أفكار إعلانية بطرق مباشرة وأخرى غير مباشرة، فأصبح أصحاب العلامة التجارية وكل صاحب شركة أو مشروع أو حتى فكرة بسيطة بحاجة لإنشاء حملات إعلانية، ونشرها على أكبر مستوى لتحقيق شهرة لتلك العلامة التجارية، سواء كانت إعلاناتها على أرض الواقع أو حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن هذه الطرق قد تكون مكلفة نوعًا ما، خاصة إن كانت المؤسسة لا تمتلك موارد مالية طائلة، ولكن كيف يمكن إيجاد طرق جديدة ومستحدثة وبتكلفة مالية بسيطة؟

السر يكمن في استثمار جملة المناسبات والفعاليات المختلفة، التي ملأت حياتنا اليومية على كافة المستويات، فأصبح بإمكانك كمؤسسة استثمار هذه الفرص واقتناصها لترويج العلامة التجارية الخاصة بك، كي تحظى بأكبر عدد من الأشخاص الذين يمتلكون لمحة ولو كانت بسيطة عنك وعن خدماتك أو منتجاتك.

وكثير من الشركات تسعى لدعم العلامة التجارية الخاصة بها، من خلال استفادتها من المناسبات المختلفة، وذلك بإطلاق حملات توعوية وحملات دعائية تحفيزية وحملات ترفيهية، مثل حملات العروض والتخفيضات، حيث تقوم بتقديم بعض المعلومات المفيدة حول المناسبة أو الحدث مع ربطها بطريقة ما بالعلامة التجارية أو المنتج الخاص بالشركة.

وتهدف الحملات الإعلانية التي تقوم بها الشركات إلى تحقيق أهداف ترويجية، تكون ضمن استراتيجية تسويقية، وضعتها الشركة بخطة محكمة ومدروسة، ومن أهم هذه الأهداف: تحقيق نسبة جيدة لمبيعاتها، زيادة عدد زوار الموقع الخاص بها ، وزيادة متابعي العلامة التجارية الخاصة بالشركة على صفحاتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والحصول على سمعة قوية، وصولا إلى الشهرة بصورة غير مباشرة، وعليك أن تدرك جيدًا أن المتميز فقط سيحفظه الجمهور.

وما يميز العلامة التجارية أنها تكسب مؤسستك شخصية وميزة مستقلة عن غيرها؛ لأن استراتيجية العلامة التجارية تعتمد على مجموعة من القواعد والمبادئ، فنجد بعض الزبائن يميل إلى منتج دون آخر حتى ولو كان هذا المنتح أغلى في سعره عن بقية المنتجات ولا يوجد في مكوناته أية ميزة مادية أو حقيقية تميز هذا المنتج عن غيره من المنتجات، وذلك يميل إلى ما كسبه هذا المنتج من شخصية من العلامة التجارية التي تميزه عن غيره من بقية المنتجات المنافسة له.

اقترح عليك قراءة هذا الموضوع/ الحملات التسويقية عبر القوائم البريدية

وعند وضع استراتيجية تسويقية خلال فترة المناسبات، هذه مجموعة من الوقفات التي يجب عليك الاهتمام بها:

  1. تحديد الشريحة المستهدفة:

    وهو من أهم الأمور التي يجب التركيز عليها؛ لأنه من المعروف أن نشاط المستخدمين يزداد على مواقع معينة في فترة المناسبات، أو أن ارتيادهم إلى أماكن خاصة بحدث المناسبة، فمثلا اختار فئة الشباب هواة كرة القدم في فترة دوريات المباريات السنوية بين الأندية والفرق العالمية، كأن تطلب منهم تصويت لمن سيحصل على الكأس هذا العام.كوكاكولا 1

    كوكاكولا تعمل حملة إعلانية ناجحة جداً في وسائل التواصل الاجتماعي، تستغل المناسبات الدينية والرياضية بطريقة ذكية فتشارك العلامة التجارية الخاصة بها مع جمهورها بأسمائهم وأسماء الأهل والأحباب، وتشارك في موسم رمضان، ومع المنتخب في كأس العالم

  2. تفادي أوقات الخمول:

    فهناك أوقات تشهد خمولاً ملاحظاً من الجمهور، فالخطأ الكبير إن تم الإعلان فيها أو عمل أية عروض أو تحفيزات، فمثلا لا تنشر تفاصيل مهمة عن حملتك وقت انشغال الناس بأعمالهم.

  3. استغلال التوقيت المناسب:

    وعليك أن تختار بعناية الوقت لتنفذ حملتك، كي تشهد حضوراً كبيراً، خصوصًا في أوقات الذروة، وهو وقت تجمّع عدد كبير من مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي في وقت واحد.

  4. اختيار الطريقة الإعلانية:

    ومن أهم الأفكار التي تساهم في تحفيز الزبائن والعملاء عروض الوسائط المتحركة أو الفيديو الذي يتحدث عن المناسبة مما يجعل تحقيق الأهداف التسويقية التي تم وضعها سهلة التحقيق وبدرجة مرتفعة جداً، فحين تكن حملتك تحمل تفاصيل كثيرة ومن الصعب ايضاحها بالنص أو الصورة فقط، عليك أن تلجأ إلى إنشاء فيديو جذاب وملفت يوضح كل ما تحمله حملتك.

  5. اكتب محتوى مبهمًا ليتساءل الجميع عن الحملة:

    ولأن المحتوى هو العمود الفقري للحملة الإعلانية عليك أن تسخره ليخدمك بدرجة كبيرة، كأن تنشر على صفحاتك عبر المنصات الاجتماعية “منتج جديد ينضم إلى عائلتنا” وأرفق معه صورة غير واضحة للمنتج، واطلب منهم أن يخمنوا ما هو منتجك الجديد؟

    اقرأ أيضًا/ كيف يمكن للتسويق بالمحتوى أن يعزز مبيعاتك

  6. اختر كادراً مميزاً ومتمكنًا للعمل:

    كي يساعدك في إنجاز جميع مهام الحملة بطريقة احترافية عالية، وخاصة ممن لديهم خبرة في ذات المجال، والأهم أن تعتمد على الطاقات الشابة وتستثمر إبداعهم.

  7. فكر بصورة غير تقليدية واخرج من الصندوق:

    كأن تبهر الجمهور بما تقدمه لهم أو تعرضه عن علامتك التجارية؛ فبذلك سوف يحفظ الجميع ما قدمته لأنه مميز باختصار، ولو قدمت شيئا بسيطاً يحمل فكاهة أو طرفة ما سوف يحتفظ بها الكثيرون وينشرونها عبر صفحاتهم.

  8. شاهد ما يقوم به منافسوك ولا تحاول تقليدهم:

    فإن الميزة التنافسية تنص في جوهرها على أن يكون منتجك يملك ميزة معينة يتميز بها عن غيره من المنتجات المنافسة، وضع في خطتك بند التطوير المستمر ولا تقف عند حد واحد.

  9. اغتنم تطلع الكثير من الشباب للعمل معك:

    ولأنه لا يمكنك استيعاب الآلاف من الشباب لترضي شغفهم بفرصة عمل دائمة، يمكنك مثلا أن تقيم تحديا أو مسابقة بين عدد كبير من الشباب النشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بشرط إشهار العلامة التجارية ضمن عدد من المهام، وأن تقدم جوائز نقدية أو منتجات للفائزين.

 

وبالتأكيد فكرت الآن بتنفيذ خطوة جديدة لإشهار العلامة التجارية الخاصة بك، وهذه خطوات تسويق علامتك التجارية أو منتجك عبر مواقع التواصل الاجتماعي مستثمرا فترة المناسبات:

  1. إنشاء صفحة:

    قم بإنشاء صفحة جذابة تحتوي على صور بجودة عالية تعبر عن علامتك، حيث تعدّ الصفحة إعلانًا مجانيًا تستطيع من خلاله جذب العملاء والترويج لعلامتك التجارية أو منتجك.

  2. دعوة الأصدقاء لزيارة صفحتك:

    ادع أصدقاءك للإعجاب بالصفحة، فذلك من شأنه أن يجلب لك إعجابات أخرى، وهذه الميزة من شأنها أن تزيد من متابعيك والمهتمين بشأن العلامة التجارية الخاصة بك أو منتجك الذي تعلن عنه.

  3. التفاعل مع الزوار:

    شارك الزوار والمهتمين بعلامتك التجارية، عن طريق الردود على تعليقاتهم أو الإجابة عن استفساراتهم أو الرد على رسائلهم، فذلك أيضًا من شأنه أن يزيد الثقة بينك وبين هؤلاء العملاء والمهتمين، فالتفاعل أمر مهم جداً لكسب الثقة بينك وبين المهتمين.

    سيعجبك أيضاً/ 4 طرق لترويج منتجاتك عبر وسائل  التواصل الاجتماعي

  4. أعلن في المواقع الأكثر نجاحاً:

    أعلن في المواقع الأكثر انتشاراً والأكثر أهمية بما يناسب العلامة التجارية الخاصة بك عبر الإعلانات الممولة والتأثيرية، وقدم محتوى جاذبًا وملفتًا ليهتم به عدد كبير من المتابعين.ماكدونالز

    ماكدونالدز تستغل المناسبات، وتنشر تصاميم ذكية في وسائل التواصل الاجتماعي مع العلامة التجارية الخاصة بها في موسم عودة المدارس

  5. استثمر أوقات المناسبات:

وقم بنشر تهنئة لجميع متابعيك عن المناسبة وذلك في المناسبات المختلفة، وشاركهم صورا وفيديوهات تعبر عن المناسبة لتشعرهم أنك معهم وأقرب لهم، فمثلا أرسل تهنئة عبر الرسائل الخاصة لمتابعيك، وأهدهم عبارة جميلة تعبر عن ذات المناسبة.

وقفة بسيطة إذن.

بالتأكيد لفت انتباهك وأنت تسير في أحد المعارض المقامة عدد البالونات التي تحمل شعار مؤسسة ما بين أيدي الحضور المتجولين في أرجاء المعرض وحتى في الشوارع، ماذا لو فكرت أنت بالتخطيط لحملة خاصة بك أنت وتطبقها في مناسبة ما، ولكن على وسائل التواصل الاجتماعي.

فمثلًا لو أهديت متابعيك تصميمًا خاصًا بأسمائهم وصورهم الخاصة تحت شعار علامتك التجارية بتصميم بسيط، لن تخسر شيئًا، بل على عكس ذلك تماما سوف يتساءل الجميع عمّن تكون أنت؟ وكيف يمكن الاستفادة من مؤسستك؟ وما الذي تقدمه؟

وسيطلب الكثيرون ذات التصميم لصورهم؛ لأنك أسعدتهم بشيء بسيط، ولكن الأهم أن تفكر بشيء مميز وغير تقليدي.

1 Comment

  1. يقول mgdh:

    اعجبني مضمون هذا المقال المميز والهادف ، فعلا من الطرق الناجحة استغلال المناسبات بطريقة ذكية وجميلة لإنجاح كل مشروع نآمل أن يتكلل بالنجاح . سعيدة جداً بإنضمامي ليس لتجارة بلا حدود وحسب ، وإنما أيضاً لثقافة بلا حدود : ننهل منها دوماً ما يزيدنا نجاحاً وتقدماً وصمود .

اترك رد

بادر بالتسجيل معنا

هل تريد الكتابة في مدونتنا؟


 
اكتب الآن