بالذكاء والمرونة اخترت الأفضل، وارتقيت بعملي حتى نجحت

ذكاء ومرونه
5 (100%) 1 تقييم

تجارة بلا حدود – إدارة التحرير

الذكاء، هو باب تحقيق التميز، والقدرة على اقتناص #الفرص، واستغلال المواقف، واستثمار كل شيء لأجل رحلة الرقي والارتقاء، والمرونة مفتاح سحري للانتقال بسلاسة من مرحلة لأخرى ومن درجة لثانية، بدون التعرض لمشاكل يصعب حلها.

أقول ذلك لأنني كنت أقتنص الفرص، وأستغل وضعي مهما كان لفتح باب جديد أدخله، بقليل من التفكير حتى أختار اختياراً صحيحاً فلا أبني القادم كله على أساس غير مستقر.

سأحدثكم عن نفسي قليلاً…

أنا صاحبة متجر واو شوبينق  @aljnantouch على انستقرام و سناب، حين تخرجت وحصلت على شهادتي الجامعية بحثت عن وظيفة مثل كل الخريجين، لكن لم تكتب لي بعد، فبدأت أفكر في باب بديل أطرقه غير الوظائف؛ لأسلّي نفسي، وأبتعد عن الملل والتذمر، ومنه أكتسب رزقي وأربح المال لأؤسس أول خطوة في سلّم الصعود إلى طموحي الخاص.

كنت أحلم وما زلت، أن أكون واحدة من سيدات الأعمال، ولذلك فقد فكرت في شيء قريب من هذا الطموح، أحبّه، ولا يشغلني عن أشياء كثيرة في حياتي، وكنت شغوفة بالتجارة والبيع!

بدأت العمل بتجربة ابتدائية في التجارة الإلكترونية، أشتري بعض البضائع وأبيعها لكنني واجهت صعوبات وعقبات في أمور الشحن والتوصيل،

فتوقفت لأعيد ترتيب أموري، وكان لي ما أردت بالفعل، فحين توقفت أعدت ترتيب أوراقي، وحسبت الأمر أكثر إلى أن اصطدت الفرصة المناسبة وعدت قوية حاسمة أمري.

 

بإعلانات المشاهير، وبالمسابقات زاد عدد المتابعين:

التجارة الإلكترونية تتطلب نفساً طويلاً، وقدرة على التحمل والصبر، والمتابعة والمثابرة،

وقد واجهتني في أول الأمر مثل الكثيرين، مشكلة تنمية الحساب وزيادة المتابعين لأجل التسويق السليم ووصول المنتجات التي أعرضها لأكبر عدد من الناس، فبدأت أطرق أبواب المعلنين الأقل أجراً من حولي حتى أجمع متابعين من محيطي.

مشاهير وأصحاب حسابات بمتابعين بمئات الآلاف أو عشرات الآلاف، وقد كنت أتعمد التعاقد مع الحسابات التي أغلب متابعيها من النساء؛

حتى أجهّز حساباً مناسباً للتسويق عبره، فأغلب المنتجات التي سأسوقها نسائية،

بالإضافة إلى أن أكثر من تعرف اهتمامات واحتياجات أسرتها هي المرأة،

كذلك الأمر بالنسبة إلى أن النساء بتن يعتمدن على الكثير من الأسواق الإلكترونية ليختصرن على أنفسهن رحلة البحث عن ما يلائم منزلها وذوقها.

والحقيقة أنني بين حين وآخر، كنت أعقد مسابقةً في انستقرام فيزيد عدد المتابعين بشكل كبير وسريع جداً،

وعندها أبدأ بطرح ما أريده بينهم فينتشر المنتج بشكل سريع كلما ضغطت إحدى المتابعات على زر أعجبني أو تركت تعليقاً أو شاركت صورة المسابقة عندها.

كما أنني تعلمت التبادل الإعلاني وطبقته مع زميلاتي من التاجرات والمسوّقات المتعاونات، لمدة 24ساعة،

وكثيراً ما يكون نشاطهم مختلفاً عن نشاطي، ومجال ترويجنا مختلفاً وهذا ما كان يضيف جمهور كل منا إلى الأخرى،

بالإضافة إلى الإعلانات المدفوعة عن طريق المشاهير بمختلف مجالاتهم، وقد بدأت مع ذوي المقابل المنخفض،

وأطمح للتعامل مع الأعلى أجراً لاحقاً وعمل مسابقات كبرى أزيد فيها مبيعاتي وجمهوري بسرعة كبيرة.

الثقافة والوعي أعظم ما يدعم الاستمرار:

في أول الأمر وحين ينجح الإنسان قد يغتر بالمستوى الذي وصل إليه فيسقط،

أو يتوقف عن التعلّم والوعي بالمزيد ومتابعة التطوّر في هذا العالم الإلكتروني، فيعجز عن النجاح لاحقاً،

لكنه حين يثقف نفسه يبدأ بالنجاح الواعي والمتين الذي يوصله إلى القمة.

حين افتتح متجر تجارة بلا حدود  مدونته الإلكترونية لم أكن بعد قد عرفت الكثير من قنوات التسويق الإلكتروني وطرقه وأسراره،

لكنني قرأت عنها في المدونة،

زاد وعيي بما أقوم به، وبدأت أتبع أفضل الطرق للحصول على المزيد من الربح والتطور،

كما أن قصص النجاح التي طرحت جعلتني أجد الحافز لأنجز أكثر؛ لأن الاجتهاد لا بد أن يوصل إلى النجاح.

وسائل التواصل الاجتماعي ودورها:

وقد استخدمت في الترويج عدة حسابات في التواصل الاجتماعي بشكل عام؛ لأنه الأسهل، والأرخص، كما أن الجميع يستخدمه:

 

#Instagram أول وسيلة استخدمتها وهي المفضلة لديّ إلى الآن، ومعها تطبيق المحادثة #Whatsapp،

بالذات في التواصل مع الزبائن وإتمام عمليات البيع، منذ الطلب وحتى وصول المنتج إلى الزبون.

وأما #سناب_شات: فهو وسيلة ممتازة جداً، يستخدمها الكثيرون، ويشاهده الزبائن أسرع، والعروض تصل أولاً بأول،

لكنني لم أعتمد عليه بالكامل فمتابعيّ لا يزالون قليلين فيه.

والحقيقة أن #المحتوى في كل هذه الوسائل هو الأهم، فما نعرضه من #صور أو #فيديو أو كلمات تجذب الزبائن بشكل أسرع وأقوى،

وقد فعلت ذلك فعلاً، بالأسلوب اللطيف، الكلمة الطيبة، كما كنت أشيد بالمنتجات، وأمدحها بما هو مناسب ويكون فعلا صادقاً،

كما كنت أعتمد على تكثيف الإعلان على المنتجات الأكثر طلباً، وأنشر كلمات تقنعني كما لو كنت أنا #الزبون المشتري.

كلمة السر لباب النجاح:

كما أرى أن خدمة العملاء بعد البيع، أهم ما يجب أن تهتم به المسوقة، وكسب ثقة العميل هو ما يجب أن يسعى إليه كل تاجر،

وعن نفسي، أظل على تواصل مع الزبون حتى أطمئن على وصول طلبها إليها بالفعل، وأعرف وجهة نظرها فيه، ورضاها عنه

، بالإضافة إلى أنني كثيراً ما أظل على تواصل مع شركة الشحن في حال حصل تأخير حتى لا أفقد ثقة الزيائن.

ولعل كلمة السر الأولى والأهم لفتح أبواب النجاح هي الإخلاص، ووضع مخافة الله صوب عيني أي مجتهد،

مع ذكره الدائم: بالاستغفار، الحوقلة، الدعاء، والصدقة التي تفتح أوسع أبواب الرزق،

ولعل أهم ما يمكن أن يحققه الإنسان هو الرضى بفتح باب رزق يعتاش منه بكرامة ويشعر أنه يعطي فعلاً وينجح.

كان متجر تجارة بلاحدود ، بوابة لكل خير في مسيرتي، وكل شكري وامتناني قليل في حقهم، على قدر ما يسروا لنا #العمل_عن_بعد  بيسر وسهولة.

هذه قصتي باختصار: يمكنك أن تكون قصة النجاح التالية، إذا وجدت أن لديك #قصة_نجاح حقيقية مع تجارة بلا حدود، راسلهم على البريد التالي: [email protected]

CEO
CEO
المدير الإلكتروني لمدونة تجارة بلا حدود ، حاصلة على شهادة بكالوريوس في علوم الحاسوب ، خبرة في التسويق الإلكتروني والتجارة الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

هل ترغب بالحصول على مقالات رائعة!

اشترك الآن بنشرة تجارة بلا حدود البريدية