الرياضة في الشتاء : فوائد عظيمة ونصائح وقائية

قيّم المقال

تجارة بلا حدود – إدارة التحرير

جرافيك/ محمد شمالي

 

هل تعرف مميزات الرياضة في الشتاء؟ أم تمنعك الملابس الثقيلة وتغيرات المكان والأجواء الصعبة كالمطر والعواصف وما تفعله في التضاريس؟

أثبتت الدراسات العلمية أن ممارسة الرياضة من أفضل وأهم الممارسات والعادات التي تحافظ على الصحة الجسدية والعقلية والنفسية، إلا أن دراسات علمية مخصصة ومحددة أثبتت في الآونة الأخيرة أن ممارسة الرياضة في الشتاء تتميز عن أي وقت آخر.

وسوف نتعرف على مزايا أخرى لممارسة الرياضة في الشتاء في المقال التالي، وعلى فوائدها لجميع أفراد الأسرة.

 

هل تبدو لك الرياضة في الشتاء صعبة؟

أغلب الذين اعتادوا ممارسة الرياضة يومياً، يشتكون في الشتاء لأكثر من سبب:

  • الملابس الثقيلة التي تعيق عن الحركة الخفيفة وتمنع المرونة والخفة.
  • التضاريس الجديدة والمعقدة بعد الأمطار والثلوج حين تصبح الأرض غير مناسبة للحركة والمشي أو الركض.
  • عرقلة الأجواء العاصفة والماطرة المفاجئة والتي تمنع بالذات الناس الذين يفضلون ركوب الدرجات والركض وألعاب كرة القدم في الخارج.

وهذه معوقات حقيقية لممارسة الرياضة في الشتاء، لكن فوائدها أكبر وأعظم من أن تتركها لأي سبب من الأسباب.

ولذلك فإننا بعد أن نتحدث عن فوائد ممارسة الرياضة في الشتاء سوف نسرد لك بدائل وطرقا تساعدك على تخطي العوائق.

 

فوائد ممارسة الرياضة في الشتاء:

جاء في تقرير رياضي عرضه موقع “ديلي ميل” البريطاني، يبيّن فوائد ممارسة الرياضة في الأجواء الباردة والأسباب التي تجعل الرياضة في الشتاء أفضل منها في الصيف، أو الأجواء الحارة والأقل برودة.

وجاء في التقرير أهم فوائد الرياضة في الشتاء:

  1. يفرز الجسم هرمونات طبيعية للشعور بالدفء، تزيد من معدل عملية الأيض، ويزيد خلال ممارسة رياضة مثل التزلج.
  2. ممارسة الرياضة في الشتاء تزيد من معدل حرق الدهون، وتحويلها إلى طاقة مباشرة، فتصبح أكثر فعالية.

 

ممارسة الرياضة في الشتاء والبرد والإجراءات الصحية

 

والكثير من الدراسات الطبية الأخرى توصي بممارسة الرياضة في الشتاء وعدم الركون إلى الكسل والخمول بسبب البرد.

والجميع في فصل البرد يلجؤون إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية والسكاكر التي يظنون أنها تخفف من شعورهم بالبرد.

وفي هذه الحالة تصبح الحاجة ماسة إلى ممارسة الرياضة لحرق السعرات الحرارية الكثيرة التي تدخل إلى الجسم بشكل عشوائي.

وفيما يلي عدة فوائد تعود على الشخص بعد ممارسة الرياضة في الشتاء وفي الأجواء الباردة عموماً:

  • تقوية مناعة الجسم وإمداده بالقوة على الدوام فيقاوم أمراض الشتاء والبرد عموماً.
  • بالرياضة تفك صلابة المفاصل وتقلص العضلات التي تزيد في فصل الشتاء بسبب ضيق مجال الحركة وانخفاض النشاط.
  • تبقي المزاج في وضع جيد جدًا، فهي تهدئ الأعصاب وتساعد على النوم وتدفئ الجسم فتمنع الاكتئاب والتدهور المزاجي والتعب النفسي.

 

ممارسة الرياضة في الشتاء والبرد والإجراءات الصحية

 

  • يقل في الشتاء إنتاج هرمون الإندورفين المسبب للسعادة، ويمكن تعويضه بممارسة الرياضة في الشتاء.
  • تحرر الرياضة جسمك من الإجهاد والتعب وتمنحك الاسترخاء اللازم لتنام نوما عميقاً ليلاً فتصحو نشيطا وسعيداً.
  • فقدان الوزن بشكل أسرع، فعند ممارسة الرياضة في الشتاء يحرق الجسم المزيد من السعرات الحرارية ولا يستعيدها بسهولة.
  • تقوية عضلات الجسم لأن الجسم يحافظ على الوزن بدون تغيير في الأنظمة الغذائية، فيبني العضلات بطريقة تلقائية ويقويها.
  • خلال فترات الراحة يستمر ارتفاع معدل عملية الأيض في الجسم، فلا يتوقف بتوقف الحركة، ولا ينتهي بنهاية التمرين.
  • الرياضة في الشتاء أفضل علاج لمرضى ارتفاع السكري لأن مستويات الأنسولين تنخفض بالتمارين والحركة جداً، فالبرد يستنفد مخزون الجسم من الجليكوجين والأيض يكسر الدهون ويطردها خارج الجسم، حين يمنحها طاقة لجسم الشخص الذي يمارس الرياضة في الشتاء.
  • الرياضة في البرد تخفض نزلات البرد بنسبة 31% وذلك ليس إلا بسبب أن الرياضة تكافح الفيروسات والجراثيم والبكتيريا.

 

ممارسة الرياضة في الشتاء والبرد والإجراءات الصحية

 

تعليمات ونصائح وقائية عند ممارسة الرياضة في الشتاء:

كما ذكرنا سابقا فإن ممارسة الرياضة في الشتاء أمر في قمة الجمال والفائدة والصحة، إلا أنه قد يؤذي أناسا يعانون من أمراض معينة، لذلك يرجى أخذ الحيطة والحذر، ويفضل الانتباه وقراءة التعليمات التالية:

  • استشارة الطبيب عن أية حالة طبية طارئة أو مزمنة قبل ممارسة تمارينك الرياضية، في الأجواء الباردة خصوصا.
  • تجنب الرياضة الشديدة إذا كنت تعاني من نوبات ربو أو ضيق تنفس.
  • ارتداء الملابس المناسبة للأجواء والملائمة لنوع الرياضة التي تود ممارستها، سواء كانت الركض، ركوب الدراجات، أو المشي أو كرة القدم.
  • اغتنم أوقات الشمس ولو كانت قليلة وقصيرة فهي أعظم وقت لممارسة الرياضة في الشتاء.

  • الإحماء قبل البدء بممارسة الرياضة في الشتاء، ترفع حرارة الجسم بتحريك المفاصل التي تقل ليونتها في الشتاء.
  • شرب الماء باستمرار خلال ممارسة الرياضة في الأجواء الباردة وإن لم تشعر بالعطش، لأنك ستفقد الكثير من السوائل وتتأثر سلباً.
  • استبدل الأماكن المفتوحة بالأماكن المغلقة قدر الإمكان إذا كنت لا تزال تعاني من مشاكل مع ممارسة الرياضة في الخارج.
  • يحتفظ جسمك بالدهون حتى يستفيد منها في توليد طاقة الجسم وتخزن داخل جسمك فتؤذيك وذلك لا ينتهي إلا بشرب الماء والحركة.
  • تزيد ظروف البرد والشتاء من الحاجة للتبول فتفقد المزيد من الماء والسوائل وتحتاج لليونة تحققها بشرب الماء طوال اليوم.
  • اذهب إلى النادي إذا تعذر عليك التمرن خارجا، أو هيئ غرفة في بيتك بأجواء مناسبة واحرص على الممارسة الصحية وتنشيف العرق جيداً حتى لا تصاب بهجمات البرد.
  • يمكنك ممارسة رياضات متوسطة الشدة مثل صعود الدرج، أو المشي داخل المنزل، أو متابعة فيديو لمدرب عبر يوتيوب وتتبع حركاته.

 

ممارسة الرياضة في الشتاء والبرد والإجراءات الصحية

 

  • لا تهمل تناول الغذاء الصحي بجوار ممارسة الرياضة من خضراوات وفواكه حتى إذا لم تكن تحبها أضفها إلى عصائرك ومأكولاتك لتمد جسمك بالمعادن والفيتامينات التي يحتاجها.
  • استعن بملعقة من العسل، أو زيت الزيتون أو الخل ، فهي أيضاً تساعد على البقاء بخير ومواجهة الطقس البارد كيلا تكره ممارسة الرياضة في الشتاء.
  • بعض البهارات مثل الزنجبيل، القرفة، الثوم، حبة البركة، الكمون، يمكنك إضافتها إلى مأكولاتك وأطعمتك فهي تمنح طاقة وشهية جيدة.
  • اختر من التمارين ما يناسبك فقط، ولا تزد من شدة التمارين مهما وجدت نفسك قادراً فلا تتصرف بدون استشارة مختص.
  • مارس رياضة تحبها وتستمتع بها حتى لا تمل مع الوقت.

  • اغسل وجهك وأجزاء جسمك المكشوفة قبل وبعد أداء تمارين الرياضة في الشتاء.
  • حضر مشروبا تحبه أو زبادي ببذور الشيا والفواكه تتناولها بعد التمرين كمكافأة.
  • تمدد بعد التمرين ولا تجهد نفسك حتى تعود لجسمك المعدلات الطبيعية في النبض والحرارة والضغط وغيرها.

 

ممارسة الرياضة في الشتاء والبرد والإجراءات الصحية

 

وحتى تحقق أقصى استفادة من ممارسة الرياضة في الشتاء يجب – حسب آراء الخبراء – ممارسة الرياضة للشخص البالغ بمعدل 30 دقيقة لخمسة أيام أسبوعياً، و 60 دقيقة يومياً للطفل.

وهذا النشاط البدني من شأنه أن يبقي الجسم في حالة سليمة طوال الوقت ويضمن صحته النفسية، الجسدية، العقلية، والروحية أيضاً.

 

أخبرنا في تعليق:

هل تحب ممارسة الرياضة في الشتاء، وهل هنالك أية مشاكل تواجهك أو معلومات تود إضافتها لنا عن ممارسة الرياضة في الشتاء؟

 

موضوعات مشابهة ربما تود قراءتها:

 10 عادات يومية للحفاظ على وزن مناسب

– أسباب ستدفعك لممارسة الرياضة يوميًا

– 30 نصيحة ضرورية لـ تجنب أمراض تقلبات الجو ومحاربة الفيروسات الخريفية

Samah
Samah
كاتبة فلسطينية من قطاع غزة، تحمل شهادة البكالوريوس في علوم المكتبات والمعلومات، وعدة شهادات معتمدة في اللغات، الإعلام، التكنولوجيا، والتسويق الإلكتروني. عملت مع عدة قنوات فضائية، وتعمل حالياً في صناعة وترجمة المحتوى، SEO، التدقيق والمراجعة اللغوية، الكتابة الفنية، والتدريب على فنون الكتابة الإبداعية، صدر لها ثلاثة كتب أدبية: (وطن تدفأ بالقصيد - شعر) ، (في ثنية ضفيرة - حكائيات ورسائل) و (فوجئت بي حياً ... وبآخرين - ريمونتادا تصوّر حرب 2014 على قطاع غزة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

هل ترغب بالحصول على مقالات رائعة!

اشترك الآن بنشرة تجارة بلا حدود البريدية